رئيس التحرير: عادل صبري 02:40 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

2014.. معركة العقول والشوارع

2014.. معركة العقول والشوارع

صحافة أجنبية

2014.. عام النضال من أجل القيم الديمقراطية

جارديان:

2014.. معركة العقول والشوارع

حمزة صلاح 16 ديسمبر 2014 18:35

 "اتسم العام 2014 بتصارع قوة الشعب مع القوة الشاملة للدولة، بداية من التدخلات الروسية في أوكرانيا إلى الإطاحة في بوركينا فاسو بالرئيس الذي حكم البلاد لمدة 27 عامًا، ومن الاضطرابات في هونج كونج إلى المظاهرات في المكسيك.. الأمر كله يتعلق بتطلعات المدنيين وردود الفعل القاسية ضدهم، إنها معركة العقول قبل أن تكون معركة الشوارع، إنه ظهور استثنائي لدور التكنولوجيا الجديدة في تشكيل النقاش، واستخدام الأنظمة القمعية أدوات أكثر تطورا لقمع المعارضة".

 

"شهد العام 2014 العديد من الاحتفالات، بذكرى 1914، و1944، والذكري السنوية الخامسة والعشرين لسقوط جدار برلين، وكان 2014 عام النضال من أجل القيم الديمقراطية وأحيانا فقدانها، وتبقى الرسالة أنه عندما يريد الناس التغيير، سيكون من الصعب للسياسيين استخدام نفس الوسائل القديمة لإخمادهم، فالمجتمعات المدنية تقف أمام المؤسسات الراسخة وتطالب بالمساءلة”.

 

هكذا استهلت صحيفة "جارديان" البريطانية مقالها تحت عنوان "في عام 2014، نهضت قوة الشعب ضد الدولة في معركة من أجل العقول والشوارع"، مشيرة إلى أن المدنيين من هونج كونج إلى المكسيك، ومن أوكرانيا إلى بوركينا فاسو، وقفوا خلال العام الجاري أمام أنظمتهم وطالبوا بتطبيق المساءلة والعدالة، مرجحة أن يشهد العام 2015 المزيد من ذلك في عصر الحروب الجارية والمخاوف من الأوبئة والهجرات المتزايدة.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن فاتسلاف هافل، الرئيس التشيكي الأسبق وبطل الثورة المخملية ضد النظام الشيوعي في 1989، ابتكر مصطلحا ما زال صداه يتردد حتى الآن: “قوة الضعفاء"، هذه القوة تظهر عندما يبدأ المواطنون في استخدام المهمشين ويمنحوهم الشعور بالاستحقاق.

 

وأكدت الصحيفة أن قوة الشعب تتصاعد في جميع أنحاء العالم، فقد خرج المتظاهرون إلى الشوارع، ونصبوا الخيم في الميادين، مثلما حدث خلال الانتفاضتين الشعبيتين في البرازيل وتركيا في عام 2013.

 

وفي عام 2014 اتسع مدى الانتفاضات لتشمل جميع القارات، أبرزها كانت حركة الميدان الأوروبي في أوكرانيا المطالبة بحكومة منفتحة غير فاسدة والتقارب مع الاتحاد الأوروبي، والمسيرات والاعتصامات في الشوارع الموالية للديمقراطية في هونج كونج التي تطالب بانتخاب الرئيس التنفيذي للمنطقة عن طريق الاقتراع الحر المباشر في عام 2017، واقتحام المتظاهرين المباني الحكومية في بوركينا فاسو للتصدي لجهود الرئيس لتمديد فترة ولايته عن طريق تغيير الدستور، واعتراض آلاف المواطنين على معالجة الحكومة لقضية اختطاف 43 طالبا وقتلهم على أيدي عصابة تهريب مخدرات والعنف والفساد الذي يعصف بالبلاد، بحسب الصحيفة.

 

وفي معظم الأماكن، تزايدت وتيرة الاحتجاجات بسبب تطور التكنولوجيا، حيث تلجأ الحركات المؤيدة للديمقراطية ومكافحة الفساد إلى وسائل الإعلام الاجتماعية وشبكة الإنترنت لتعزيز قضيتها ورفع مستوى الوعي، فتنتشر الصور والفيديوهات بسرعة، ورغم كل هذه التكنولوجيا الجديدة، فإن الرغبة في اتخاذ موقف ضد الحكومات التعسفية والفاشلة هي التي تحفز المواطنين للانتفاض، على حد قول الصحيفة.

 

اقرأ أيضًا:

2014-الجيش-الإسرائيلي-الـ11-عالميا-ومصر-الـ13">في 2014.. الجيش الإسرائيلي الـ11 عالميا.. ومصر الـ13

23 صورة هزَّت العالم

2014-عام-الشح-للثوار">2014.. عام الشح للثوار

أوكرانيا-قلق-لبكين">إيكونوميست: ثورتا مصر وأوكرانيا قلق لبكين

و.بوست: 5 دﻻئل على الغزو الروسي ﻷوكرانيا

ف. تايمز: ربيع بوركينا فاسو يقض مضاجع قادة أفريقيا

احتجاجات-هونج-كونج">10 دروس مستخلصة من احتجاجات هونج كونج

معهد أمريكي: الربيع العربي يغزو هونج كونج

المكسيك">بالصور.. الربيع العربي ينتقل إلى المكسيك

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان