رئيس التحرير: عادل صبري 03:48 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الشاباك: اعتقال فلسطينية قبل تفجير نفسها في تل أبيب

الشاباك: اعتقال فلسطينية قبل تفجير نفسها في تل أبيب

صحافة أجنبية

عملية استشهادية داخل إسرائيل ديسمبر 2001

واحدة من 5 فدائيين خططوا للعملية..

الشاباك: اعتقال فلسطينية قبل تفجير نفسها في تل أبيب

معتز بالله محمد 15 ديسمبر 2014 16:50

قالت القناة العاشرة في التليفزيون الإسرائيلي، إن جهاز الأمن العام (الشاباك) اعتقل 5 فلسطينيين من سكان الضفة الغربية، اعترفوا في التحقيقات بالتخطيط لتنفيذ عملية "انتحارية" بتل أبيب، إضافة إلى عمليات أخرى، تتضمن خطف جندي إسرائيلي.

 

وأوضحت القناة على موقعها الإلكتروني، أن من بين المعتقلين امرأة كشفت التحقيقات، أنها كانت بصدد التنكر في هيئة امرأة حامل، وتنفيذ العملية بواسطة حزام ناسف، ووفقًا لمزاعم "الشاباك" كان من المخطط أن تعلن حركتا حماس والجهاد الإسلامي مسؤوليتهما عن العملية بعد تنفيذها.

 

الرواية الإسرائيلية تقول إن عمليات الاعتقال هذه جرت خلال شهري أكتوبر ونوفمبر الماضيين، واعترف الفلسطينيون الخمسة بالتخطيط لتنفيذ العمليات.

 

وبحسب تقرير "الشاباك" يدور الحديث عن "ياسمين شعبان" 31 عاما فلسطينية من جنين، كانت بصدد تنفيذ العملية الاستشهادية وسط تل أبيب بواسطة حزام ناسف مخبأ أسفل ملابسها بعد تنكرها في هيئة سيدة يهودية حامل.

 

وخطط الخمسة لاستخدام شقة داخل إسرائيل، يستخدمها مقيمون غير شرعيين، بغرض إعداد الاستشهادية لتنفيذ العملية، واعترفوا خلال التحقيق بأنهم على اتصال بناشط في المقاومة الفلسطينية بقطاع غزة دربهم على كيفية إعداد الحزام الناسف.

 

لم يكن الأمر ليقتصر على تفجير الاستشهادية نفسها، حيث قضت الخطة بقيام باقي المجموعة بإطلاق نار على أتوبيس يقل جنودا إسرائيليين، ومحاولة اختطاف أحدهم.

 

التقرير الذي لم ينفه أو يؤكده مصدر فلسطيني حتى اللحظة جاء بعد يوم واحد من إعلان حركة المقاومة الفلسطينية عن نقل نشاطاتها للضفة الغربية والقدس.

 وقال عضو المكتب السياسي لحماس خليل الحية: "سنبذل كل ما في وسعنا لتفعيل المقاومة في فلسطين، وبالأخص في الضفة الغربية والقدس".

 

وأضاف الحية خلال عرض عسكري للحركة في الذكرى الـ27 لتأسيسها: "ستقوم حركة حماس، مع بقية فصائل المقاومة، بتفعيل المقاومة في كل فلسطين، وفي قلب القدس والضفة الغربية، وستبقى غزة داعمة "ومفجرة للمقاومة حتى تتحرر كل فلسطين".

 

ويتزامن الكشف عن تقرير "الشاباك" مع زيارة لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لروما، للقاء نظيره الإيطالي ماتيو رينيزي ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري والروسي سيرجي لافروف.

 

نتنياهو أوصى أمس الأحد خلال مؤتمر في مدينة الناصرة العليا، البرلمانات الأوربية التي اعترفت بدولة فلسطين، وتأييد هذا المسعى في مجلس الأمن بالاستماع لتصريحات قادة بارزين في حماس، قال إنهم يخططون للسيطرة على الضفة الغربية وإقامة دولة" حمساوية" ثانية هناك.

 

اقرأ أيضًا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان