رئيس التحرير: عادل صبري 05:12 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عرض حماس العسكري "يدوش" نتنياهو ويعالون

عرض حماس العسكري يدوش نتنياهو ويعالون

صحافة أجنبية

نتنياهو ويعالون

عرض حماس العسكري "يدوش" نتنياهو ويعالون

معتز بالله محمد 14 ديسمبر 2014 21:13

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إنه يوصي كل البرلمانات الغربية التي سارعت للاعتراف بدولة فلسطينية وتأييد هذا المسعى في مجلس الأمن، بالاستماع لما قاله قادة بارزون في حركة المقاومة الإسلامية حماس بأنهم يخططون للسيطرة على الضفة الغربية وإقامة دولة "حمساوية" ثانية.

 

وأضاف نتنياهو خلال حضوره مؤتمر في الناصرة العليا " لم ولن نسمح لهم بالقيام بذلك. هذا ما سأقوله لنظيري في روما وفي كل مكان". بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

 

ومن المنتظر أن يجري نتنياهو، بعد ظهر الغد، مباحثات مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، كذلك يلتقي بجون كيري وسيرجي لافروف وزيري خارجية الوﻻيات المتحدة وروسيا، لمناقشة صفقة محتملة يجريها الغرب مع الرئيس السوري بشار الأسد، تضمن بقائه في الحكم، مقابل تحويل جيشه ليد الغرب الباطشة في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية، وفقا لما توقعته مصادر إسرائيلية.

 

تصريحات نتنياهو حول حماس، تكشف انعكاسات العرض العسكري الذي أجرته الحركة اليوم في قطاع غزة في الذكرى الـ27 لتأسيسها، والذي أجبر الطيران الإسرائيلي على رفع حالة التأهب، بعد استعراض الحركة لطائرة من دون طيار.

 

وقال عضو المكتب السياسي لحماس خليل الحية، في كلمة له : "سنبذل كل ما في وسعنا لتفعيل المقاومة في فلسطين، وبالأخص في الضفة الغربية والقدس.ستقوم حركة حماس، مع بقية فصائل المقاومة، بتفعيل المقاومة في كل فلسطين، وفي قلب القدس والضفة الغربية، وستبقى غزة داعمة "ومفجرة للمقاومة حتى تتحرر كل فلسطين.

 

في سياق الردود الإسرائيلية قال وزير الدفاع موشيه يعالون إن حماس تحاول إنشاء "بنية إرهابية" بالضفة الغربية، تكون إنطلاقا لتنفيذ عمليات داخل إسرائيل، متهما تركيا بدعم كافة تحركات حماس في هذا الصدد.


وأضاف:” يجب أن نعمل بحزم وحرص ضد مثل هذه التنظيمات الإرهابية، لكن علينا ايضا العمل بمسئولية ورجاحة عقل لتهدئة المنطقة".

 

جاءت تصريحات يعالون خلال تفقده لقيادة الوسط بجيش الاحتلال. وانتقد وزير الدفاع الإسرائيلي توجه السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس للمحافل الدولية للاعتراف بدولة فلسطين، للإضرار بما سماها"شرعية إسرائيل" .


 

وتواجه إسرائيل أزمة سياسية خانقة بعد حل الكنيست والاستعداد لانتخابات مبكرة في 17 مارس المقبل ، وبحسب أحدث الاستطلاعات فإن نتنياهو قد لا يكون رئيس الحكومة الجديد وقد يفقد الليكود الأغلبية في الكنيست، بعد الإعلان عن خوض حزب العمل بزعامة" إسحاق هارتسوج" وحزب الحركة بقيادة تسيبي ليفني الانتخابات بقائمة واحدة.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان