رئيس التحرير: عادل صبري 09:08 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

من هتلر وستالين للقذافي وصدام.. ماذا يأكل طغاة العالم؟

من هتلر وستالين للقذافي وصدام.. ماذا يأكل طغاة العالم؟

صحافة أجنبية

هتلر وستالين

أغربها شوربة الكلاب..

من هتلر وستالين للقذافي وصدام.. ماذا يأكل طغاة العالم؟

معتز بالله محمد 14 ديسمبر 2014 20:48

كشف كتاب صدر أخيرًا في بريطانيا عن عادات الأكل الغريبة والشاذة أحيانًا لـ 26 حاكمًا اعتبرهم الكتاب طغاة، من بينهم أدولف هتلر وصدام حسين وستالين ومعمر القذافي.

 

الكتاب الذي حمل اسم "Dictators’ Dinner" وكتبته "فيكتوريا كلارك" و"مليزا سكوت" تضمن شهادات تجمعت على مدى السنوات لأناس عملوا لدى هؤﻻء الطغاة، من بينهم طهاة وخدم ومسئولون عن إدارة منازل وقصور الرؤساء بل وحتى مساعديهم المقربين.

 

بعض هذه العادات يمكن ربطها بالخلفيات الثقافية المختلفة لهؤﻻء الحكام، وبعضها يمكن تفسيره كعادات تناسب روح العصر، وأخرى ترتبط بظروفهم الصحية. لكن هناك جزء على الأقل، من هذه العادات يمكن القول إنها شاذة وتنم عن سلوك نفسي مضطرب لصاحبها بحسب الكتاب، الذي نشرت صحيفة "هآرتس" الأحد 14 ديسمبر ملخصا له.


 

حمامة هتلر

ربما يحزن النباتيون إذا علموا أن الزعيم النازي أدولف هتلر كان حريصا على اتباع نظام غذائي نباتي، لكن أساريرهم قد تتهلل، إن عرفوا أنه لم يكن متشددا في ذلك، حيث كانت إحدى الوجبات المحببة على معدة الرجل تناول حمامة صغيرة محشوة بالفستق والكبدة.

 

كان هتلر يتناول هذه الوجبة في إحدى فنادق "هامبورج" على يد طاهية بريطانية اسمها "ديون لوكاس" قالت معلقة :” لا أريد أن أفقدكم الشهية للحمام المحشي، لكن ربما تريدون معرفة أنها كانت أكثر وجبة يحبها السيد هتلر".

 

أحد الجنود الذي تناول الطعام معه لعدة مرات يصف كيف كان هتلر يتناول الطعام بشراهة، وكان يأكل الشطائر بنهم شديد حتى يوشك على الانفجار.


 

 

نوق القذافي

الديكتاور الليبي الراحل معمر القذافي كان معروفا بعشقه للبن النوق، لذلك كان يعاني دائما من الغازات والانتفاخ- بحسب الكتاب- وعندما زاره رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير عام 2004 أوصاه الكثيرون من مقربيه بعدم الاستجابة لطلب القذافي- وإن ألح- بتناول كوب من حليب النوق، حتى لا يتضرر جهازه الهضمي. كذلك كان القذافي يعشق تناول الأسماك المطهية على الطريقة الليبية، إضافة للكسكسي ولحم الجمال.


 

شوكولاتة صدام

قال الرئيس العراقي الراحل صدام حسين إنه بين الأعوام 1979- 2003 كانت الأسماك الطازجة هي وجبته الرئيسية. إصراره على أن تكون الأسماك طازجة كان يدفع طاقمه إلى تعيين صيادين يعملون خصيصا من أجله.

 

كان صدام مهووسا بالطزوجة والنظافة، حتى كان على طاقم الطهاة أن يعد له لحم البقر والفاكهة التي وصلت في نفس اليوم، والأفضل في نفس اللحظة، وذلك لـ 3 مرات في اليوم في قصوره الـ 20 كلها تحسبا لوصوله لتناول الطعام في واحدة منها.

 

وبحسب إحدى الشهادات التي تضمنها الكتاب، ذات مساء وبينما كان صدام جالسا على المنضدة، يمضع الزيتون، فإذا به يبصق النوى ويقول" يوما ما سأبصق الإسرائيليين من فلسطين".

 

ويروي الكتاب أن صدام كان ضعيفا أمام الشوكولاتة الغربية وتحديدا الـ" باونتي". وعندما اعتقله الأمريكان عام 2003 وجدوا في مخبأه بيض وعسل وفستق وطماطم وعلبة نصف فارغة من الـ"باونتي".

 

حساء ستالين البارد

وجبة ستالين، كانت أشبه بوجبة مراهق وليست وجبهة طاغية مستبد، حيث كان حريص على تناول الطعام وسط الموسيقى والرقص، لكنه كان يمارس عدوانيته على الحضور حبث كان يجبرهم على تنفيذ نزواته وجنونه، كأن يجبرهم على الغناء والرقص أو تناول الشراب وإهانتهم.

 

إحدى الأكلات التي أحبها الديكتاتور السوفيتي المولود في جورجيا، هي الطيور المطهية مع حساء بارد من البندق والكزبرة، وهي إحدى وجبات المطبخ الجورجي الشهيرة، حيث كان ستالين مغرما بالوجبات الجورجية التي تفوح منها الروائح النفاذة، والتي تتكون عادة من المكسرات والثوم والخوخ والرمان. فيما كان يستغرق تناوله للطعام أحيانا ست ساعات كاملة.

 

الكتاب كشف أيضا عن أحد الأسرار المثيرة ، بالقول إن أحد طهاة ستالين كان سبيريدون بوتين جد الرئيس الروسي الحالي فلاديمير بوتين.

 

كلب كيم جونغ إل

الرعب الذي نشره الديكتاتور السابق لكوريا الشمالية "كيم جونغ إل"خلال فترة حكمه يمكن تلمسه أيضا في طبقه. ربما لا يندهش البعض إذا اكتشفوا أن أكثر وجبة أحبها كيم كانت حساء زعانف سمك القرش، والبوشينتنج وهو باختصار حساء لحم الكلب.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان