رئيس التحرير: عادل صبري 09:47 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تليجراف تكشف كواليس مافيا تهريب اللاجئين لأوروبا

تليجراف تكشف كواليس مافيا تهريب اللاجئين لأوروبا

صحافة أجنبية

قارب يكتظ بلاجئين غير شرعيين

ترشو سياسيين وقادة شرطة وحرس حدود..

تليجراف تكشف كواليس مافيا تهريب اللاجئين لأوروبا

حمزة صلاح 14 ديسمبر 2014 19:44

 "يجلس المُهَرِّب في الهواء الطلق على مقهى في إسطنبول، ويرتدي ساعة يدوية مطلية بالذهب، ولا يخفض صوته إلا قليلا عندما يتحدث عن عمله غير القانوني الذي يتمثل في إدخال الآلاف من اللاجئين البائسين إلى أوروبا".

 

"وكالات المخابرات التركية تعرف وظيفته بالضبط، وكذلك قادة الشرطة وحرس الحدود لدى الدول الغربية التي يرسل عملائه إليها، فبدون هذا الرجل هو ورفاقه، لن تكون عملية التهريب ممكنة على الإطلاق".

 

بهذه العبارات استهلت صحيفة "تليجراف" البريطانية مقالة، لمراسلتها في تركيا روث شيرلوك، تحت عنوان "عصابة تهريب دولية تدفع لمسؤولي الحدود الغربية لإدخال اللاجئين إلى أوروبا"، قائلة إن المهربين في إسطنبول يدفعون رشوة للسياسيين وقادة الشرطة وحرس الحدود في عدة دول أوروبية لعدم اعتراض دخول عشرات الآلاف من اللاجئين اليائسين إلى القارة.

 

وقال أبو علي، أحد المهربين: “أنظم رحلات اللاجئين غير الشرعيين" target="_blank">اللاجئين غير الشرعيين، لكن هناك رجال فوقي يديرون الشبكة بأكملها، لديهم اتصالات على أعلى مستوى مع ضباط الشرطة والمسؤولين الحكوميين في الدول التي نعمل بها".

 

ولفتت الصحيفة إلى أنَّ أبو علي يُعد شخصية رئيسية في شبكة تهريب دولية تمتد الآن عبر أوروبا إلى بريطانيا وكندا، فإذا تمكن اللاجئون من دفع الأموال المطلوبة وتأهبوا للمخاطرة التي تضعهم تحت ظروف مميتة، فإن المهربون يوفرون لهم تسهيلات الدخول لعواصم أوروبية مثل فيينا وباريس وأمستردام واستوكهولم، بمساعدة من موظفي الهجرة بالتأكيد.

 

وأضاف أبو علي: “يمكننا أن نذهب باللاجئين إلى أي مكان، لدينا اتصالات في معظم الدول الأوروبية وإلى أبعد من ذلك، كما أننا نستطيع تهريب اللاجئين من أماكن عدة: تركيا ولبنان وتونس وليبيا ليست سوى بعض أمثلة على ذلك".

 

وذكرت الصحيفة أن شبكة التهريب تساعد أيضًا في جلب الأشخاص – غالبًا الجهاديين الأجانب الراغبين في الانضمام للجماعات المتطرفة – إلى سوريا، وقد ساعد أبو علي "عائلة إسلامية من أمريكا" في ذلك.

 

وتابع أبو علي: "في هذا العمل، نحن لا نمانع من أنت، ما يهمنا فقط هو المبلغ الذي تدفعه".

 

يأتي هذا الاكتشاف لعصابة التهريب الدولية في وقت تكافح فيه الحكومات الغربية لإيجاد طرق لإدارة التدفق القياسي للاجئين – وهو ما يقدر بـ 350 ألف لاجئ خلال هذا العام معظمهم من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفقا لإحصائيات الأمم المتحدة – الذين يخوضون رحلة بحرية محفوفة بالمخاطر كمحاولة أخيرة من أجل حياة أفضل، بحسب الصحيفة.

 

اقرأ أيضًا:

2 مليون لاجئ سوري في مواجهة الجوع والشتاء والتشرد

اللاجئون السوريون في الأردن.. مستقبل في عالم الغيب

اللاجئين-السوريين-أطفال">منظمة حقوقية: نصف عدد اللاجئين السوريين أطفال

تركيا">الأمم المتحدة: 70 ألف سوري عبروا إلى تركيا

تركيا">الأمم المتحدة: 70 ألف سوري عبروا إلى تركيا

اللاجئين-السوريين-إلى-تركيا">تواصل تدفق اللاجئين السوريين إلى تركيا

الأمم المتحدة: 50 مليون ﻻجئ حول العالم

الأمم المتحدة: 50 مليون ﻻجئ حول العالم

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان