رئيس التحرير: عادل صبري 06:06 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

باحث أمريكي: ما الذي يثير رعب السيسي إلى هذا الحد؟

باحث أمريكي: ما الذي يثير رعب السيسي إلى هذا الحد؟

صحافة أجنبية

الرئيس عبد الفتاح السيسي

باحث أمريكي: ما الذي يثير رعب السيسي إلى هذا الحد؟

وائل عبد الحميد 14 ديسمبر 2014 14:11

"نظام مصر الخائف من السماح لميشيل دن من وضع قدمها في الوطن هو نظام غير مستقر لا ينبغي أن يحظى بدعم الولايات المتحدة..وكما نبأتنا تجربة مبارك، فإن مليارات الدولارات في صورة أسلحة أمريكية لن يحفظ نظاما يرى الشعب المصري والباحثين الأمريكيين أعداء خطرين ينبغي إسكاتهم".

جاء هذا في سياق مقال للباحث إليوت أبرامز على موقع مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي بعنوان ما الذي يثير ذعر السيسي إلى هذا الحد؟"، تعليقا على حظر السلطات المصرية لدخول باحثة كارنيجي ميشيل دن.

وإلى نص المقال

كشفت صحيفة نيويورك تايمز في مقال لها السبت مدى جنون العظمة والهشاشة للنظام المصري الحالي.

ميشيل دن، الدبلوماسية السابقة التي خدمت في القاهرة ومجلس الأمن القومي(في إدارة جورج بوش الابن) وباتت باحثة بعهد كارنيجي، منعتها مصر من دخول القاهرة.

وقالت الصحيفة في مقالها: "لقد كانت تسافر إلى القاهرة لحضور مؤتمر ينظمه المجلس المصري للشؤون الخارجية، المنظمة الموالية للحكومة، والمؤلفة من دبلوماسيين مصريين سابقين...وفي محادثة هاتفية السبت، من فرانكفورت بألمانيا، قالت دن إن مسؤولين أمنيين أوقفوها بمطار القاهرة، واحتجزوها لمدة ست ساعات، قبل ترحيلها في طائرة متجهة خارج البلاد..وعندما سألت عن أسباب احتجازها، أجابها مسؤول أمني بالمطار: ”لا توجد أسباب، ولكنك لا تستطيعين دخول مصر مجددا..الواقعة تعد المرة الأولى خلال عقود التي تبعد فيها مصر باحثا غربيا".

عبارة "المرة الأولى خلال عقود" تعني أن كلا من نظامي مبارك ومرسي لم يرفضا دخول باحثين، بما يجعل واقعة ميشيل دن منحدرا جديدا.

الواقعة تشي بالقمع المتزايد داخل مصر، فالأمر لا يقتصر على اعتقال حكومة السيسي لأعضاء الإخوان، ومحاولة سحق الجماعة، ولكنه محاولة سحق كافة أشكال المعارضة، وكافة أشكال الحياة السياسية والمدنية.

مشروع قانون  المخصصات الفضفاض يضع مكانا لبعض معايير مساعدات حقوق الإنسان إلى مصر، لكنه يسمح للرئيس برفضها على أسس الأمن القومي.

ومع الفوضى في ليبيا، والجهاديين في سيناء، تواجه مصر تحديات أمن قومي حقيقية، لكن لا ينبغي مواجهتها بتدمير الحياة السياسية في مصر، وهي معادلة عدم الاستقرار.

نظام مصر الخائف من السماح لميشيل دن من وضع قدمها في الوطن هو نظام غير مستقر لا ينبغي أن يحظى بدعم الولايات المتحدة..وكما نبأتنا تجربة مبارك، فإن مليارات الدولارات في صورة أسلحة أمريكية لن يحفظ نظاما يرى الشعب المصري والباحثين الأمريكيين أعداء خطرين ينبغي إسكاتهم.

اقرأ أيضا

ستيفن كوك : ترحيل دن يكشف ذعر القاهرة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان