رئيس التحرير: عادل صبري 02:53 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

رايتس ووتش تطالب السلطات المصرية باتخاذ إجراءات حاسمة لإنهاء ختان الإناث

رايتس ووتش تطالب السلطات المصرية باتخاذ إجراءات حاسمة لإنهاء ختان الإناث

صحافة أجنبية

ندوة عن ختان الإناث- ارشيف

رايتس ووتش تطالب السلطات المصرية باتخاذ إجراءات حاسمة لإنهاء ختان الإناث

محمد حسن 27 نوفمبر 2014 11:28

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش (المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان) اليوم الخميس، السلطات المصرية بضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة لإنهاء ظاهرة ختان الإناث في أعقاب صدور حكم بالبراءة على أب وطبيب في مصر من الاتهام بالتسبب في مقتل طفلة أثناء خضوعها لعملية ختان، وذلك في أول محاكمة من نوعها تشهدها مصر.

وأوضحت المنظمة في تقريرها الذي بثته على موقعها الإليكتروني أن تلك القضية تسلط الضوء على الحاجة لخطوات جادة من السلطات لإنهاء ختان الإناث بما في ذلك تطبيق القانون واستراتيجية قومية للتوعية بأضرار الختان .. مشيرة إلى أن النيابة العامة تقدمت مؤخرا بطلب استئناف ضد حكم البراءة في هذه القضية.

 

وتقول روثنا بيجوم وهي باحثة في حقوق المرأة بقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بهيومن رايتس ووتش "إن ختان الإناث محظور في مصر لكن عمليات الختان مستمرة ربما لعدم وجود تحقيقات أو ملاحقة قضائية أو وإدانة".

 

ويتضمن ختان الإناث الإستئصال الكلي أو الجزئي للأعضاء التناسلية الأنثوية الخارجية لأغراض غير طبية، ويتعارض مع الوظائف الطبيعية للجسم وليس لديها أية فوائد صحية، وقد تؤدي إلى عواقب صحية فورية وطويلة المدى من بينها اﻵلام الشديدة والصدمات والعدوى ومضاعفات أثناء الولادة تؤثر على الأم والطفل فضلا عن المشكلات الصحية النسائية على المدى الطويل.

 

ويعيد التقرير إلى الأذهان بداية القضية، ففي ال 6 من يونيو العام الماضي، توفيت الطفلة سهير محمد الباتع (13 عاما) بعد إجراء عملية ختان، واعترف الطبيب رسلان فضل حلاوة بإجراءه للعملية لكنه أنكر أنه أجرى عملية ختان مدعيا أنه أجراها لأسباب طبية، وتم استدعاء والد الطفلة والطبيب للتحقيقات، وشرعت النيابة العامة في دعوتها الجنائية في مارس العام الحالي موجهة اتهامات للطبيب بالقتل الخطأ للتسبب في مقتل وفاة الطفل نتيجة الإهمال وإدارة منشأة طبية لا تفي بالمتطلبات الطبية لعلاج المرضى، ما هدد حياة الطفلة فضلا عن إجراء عملية ختان، بينما وجه ممثل الإدعاء اتهامات لوالد الطفلة بتعريض حياتها للخطر وإجبارها على الخضوع لعملية ختان.

 

وطالبت المنظمة السلطات المصرية أن تتخذ خطوات لضمان التنفيذ الفعال للقانون الذي يجرم ذلك الفعل الضار والملاحقة القضائية لمن يرتكبون ذلك الجرم، وعلى الحكومة المصرية البدء في استراتيجية قومية لإنهاء ختان الإناث عن طريق التوعية بالضرر البدني والنفسي الناجم عنه، والتوعية أيضا بالقانون الذي يحظر الختان.

 

وتضيف بيجوم "إن تلك القضية هي اختبار هام للقانون المصري الذي يجرم ختان الإناث، ومن الواضح أن وضع قانون ليس أمرا كافيا، بل من الضروري تنفيذه وتفعيله، فقد يكون القانون موجود في الكتب، لكن عدم وجود الملاحقات القضائية أو الإدانة يبعث برسالة مفادها أن الختان أمر عادي".

 

وأشارت إلى أنه على الرغم من ظهور علامات تشير إلى احتمالية انخفاض ختان الإناث، لكنه يظل مشكلة واسعة الانتشار، وإذا رغبت مصر في أن تظهر جديتها لإنهاء ختان الإناث، فينبغي أن تفعل استراتيجية قومية بالإضافة إلى قانون، مع إدراج القيادات الدينية والمجتمعية والمتخصصين في الرعاية الصحية والمعلمين والمجتمع المدني لرفع الوعي حول أضرار الختان.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان