رئيس التحرير: عادل صبري 07:45 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تليجراف: خامنئي المستفيد الأول من تعثر المفاوضات النووية

تليجراف: خامنئي المستفيد الأول من تعثر المفاوضات النووية

صحافة أجنبية

المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي

تليجراف: خامنئي المستفيد الأول من تعثر المفاوضات النووية

محمد حسن 26 نوفمبر 2014 12:59

مع انتهاء الموعد المحدد للمحادثات النووية وعدم التوصل لاتفاق نهائي بشأن برنامج طهران النووي، فإن ذلك الأمر يقوي سلطات المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي .. بتلك الكلمات علقت صحيفة "الديلي تليجراف" البريطانية على تأجيل المحادثات النووية حتى منتصف العام المقبل.

وطالبت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الأربعاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما بضرورة النشر السريع لحاملتي طائرات مقاتلة في بحر العرب بالإضافة إلى حاملة الطائرات "يو إس إس كارل فينسون"، أما على الصعيد الدبلوماسي، فعلى أوباما تصعيد لهجته ضد إيران والتهديد باستخدام القوة ضد إيران حال عدم التوصل لاتفاق نووي، وعليه أيضا أن يوضح أنه في حال ردت إيران على أي إجراء أمريكي، فإنه سيرد بقوة ضد القوات الإيرانية الموجودة في الخليج العربي واستهداف رموز النظام داخل طهران.

وتابعت الصحيفة "عند التفاوض مع حاكم مستبد، فإن المرونة المفرطة لا تكون فكرة جيدة، وحتى اﻵن فالمرونة تشكل الركيزة الأساسية في استراتيجية أوباما في التفاوض بشأن نووي إيران، واعتبار وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن تمديد المفاوضات أمر منطقي، هو خطأ جسيم يقوي شوكة إيران".

وأشارت الصحيفة إلى أنه مع الاعتراف بيأس أوباما، فإن خامنئي بات مدركا أن تمديد المفاوضات لن يأتي بعقوبات جديدة على بلاده، وسيشجعه على ألا يخول للرئيس حسن روحاني بتقديم تنازلات حقيقية في الملف النووي، وفي الوقت الذي يدعي فيه البعض أن المفاوضات تشهد تقدما، فإن الحقيقة ليست كذلك، فإيران مستمرة في عرقلة عمل وكالة الطاقة الذرية بإخفاءها لبرامج التسلح ومطالبتها بالإبقاء على عمل مفاعل آراك ورفضها لدخول بعثات التفتيش لأراضيها.

وألمحت الصحيفة إلى أنه مع الاعتراف بأن الحل العسكري معقد وأن البنية التحتية للمنشآت النووية الإيرانية محصنة ضد أي هجوم جوي، فأية عملية عسكرية ستقلل من قدرات إيران النووية لمدة تتراوح بين 3 و 4 أعوام على أقصى تقدير، لكن شن غارات جوية يهدد أيضا برد انتقامي من جانب إيران باستخدام الصواريخ والقوارب الصغيرة في الخليج العربي أو عمليات إرهابية من قبل المخابرات الإيرانية أو وكالاءها في المنطقة.

وتطرقت الصحيفة للحديث عن تداعيات تسلح إيران نوويا، حيث إن ذلك يشجع على نشر أيدولوجية "ولاية الفقيه" وزيادة الإرهاب ودخول المنطقة في سباق تسلح، وفي نهاية الأمر، سيجعل ذلك دول الخليج تسعى لتسلح نووي مماثل، ما يجعل المنطقة على صفيح ساخن، لذا فينبغي تجنب ذلك الأمر من البداية والحيلولة دون تسلح إيران نوويا.

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان