رئيس التحرير: عادل صبري 08:37 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أسوشيتد برس: القوة المميتة بانتظار 28 نوفمبر

أسوشيتد برس: القوة المميتة بانتظار 28 نوفمبر

صحافة أجنبية

وزير الداخلية هدد باستخدام كافة الوسائل - أرشيفية

أسوشيتد برس: القوة المميتة بانتظار 28 نوفمبر

وائل عبد الحميد 25 نوفمبر 2014 18:48

”وزير مصري يحذر من استخدام القوة المميتة قبيل احتجاج".

 

تحت هذا العنوان تطرقت وكالة أنباء أسوشيتد برس الأمريكية إلى تصريحات وزير الداخلية محمد إبراهيم الثلاثاء بشأن التعامل الأمني مع احتجاجات دعت إليها "الجبهة السلفية" 28 نوفمبر.

 

وفيما يلي نص التقرير

 

”وزير الداخلية المصري حذر الثلاثاء من إمكانية لجوء قواته لاستخدام قوة مميتة لإجهاض أي اعتداء على منشآت عامة، في رسالة تأتي قبل احتجاج يخطط له الإسلاميون الجمعة القادم.

 

ودعت الجبهة السلفية إلى احتجاجات بعد صلاة الجمعة لـ "إسقاط الحكم العسكري في مصر"، وفقا لصفحتها الرسمية على فيسبوك، دون الخوض في تفاصيل.

 

يأتي ذلك بعد سكون مؤقت للمظاهرات الإسلامية، في أعقاب حملة قمعية حكومية غليظة، خلفت آلاف القتلى، وزجت بعشرات الآلاف في السجون.

 

وبينما ما زال الغموض يحيط بالتفاصيل، إلا أن مظاهرات الجمعة  قد تكون التحدي الأول الخطير الذي يواجه الرئيس السيسي بعد انتخابه رئيسا في يونيو، والذي أطاح، وقتما كان وزيرا للدفاع،  بالرئيس الإسلامي محمد مرسي العام الماضي.

 

وأخبر إبراهيم صحفيين الثلاثاء، أثناء جولة تفقدية  لقوات مكافحة الشغب أن قواته ستستخدم "كافة الوسائل"، بما في ذلك الأسلحة النارية في مواجهة "تحريض الفصائل الإرهابية". 

 

 الإخوان المسلمين، التي ينحدر منها مرسي، والتي صنفتها الحكومة كـ" جماعة إرهابية"، قالت إنها تؤيد مظاهرة الجمعة.

 

السلطات المصرية أرسلت شيوخا لمناهضة احتجاجات الجمعة كما حذر حزب النور السلفي أنصاره من الانضمام للمظاهرات.

 

"الجهادي هاني السباعي أصدر بيانا مصورا داعيا متظاهري الجمعة إلى رفع القرآن بيد واحدة، والسلاح في اليد الأخرى، وأضاف: ” ستلقون بأنفسكم إلى التهلكة إذا رفعتم القرآن فحسب".

 

وذكر  مسؤولو الأمن  إنهم يخشون استخدام المظاهرات كغطاء لاعتداءات وتفجيرات، لا سيما بعد مبايعة أنصار بيت المقدس لتنظيم "الدولة الإسلامية"، منوهين إلى إلقاء القبض على المئات خلال الأيام الماضية، على نحو يرتبط بالاحتجاجات المخطط لها.

 

وقال مسؤولون ، طلبوا عدم  الكشف عن هوياتهم،  إن قوات خاصة، ووحدات مكافحة الإرهاب، وشرطة مكافحة الشعب، مدعومة بجنود، سيكونون مدججين بالأسلحة في ذلك اليوم.

 

اقرا أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان