رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

كينيث روث ساخرا: "رابعة" تؤهل مصر لعضوية مجلس الأمن

كينيث روث ساخرا: رابعة تؤهل مصر لعضوية مجلس الأمن

صحافة أجنبية

فض اعتصام رابعة جلب موجة انتقادات حادة للنظام

كينيث روث ساخرا: "رابعة" تؤهل مصر لعضوية مجلس الأمن

محمود سلامة 18 نوفمبر 2014 20:51

واصل كينيث روث مدير منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان حول العالم انتقاداته لنظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وذلك في تعليقه اليوم على مساعي الدبلوماسية المصرية لحشد الدعم لملف ترشحها لعضوية مجلس الأمن الدولي عن شمال أفريقيا.
 

 

ونشر روث تدوينة ساخرة عبر حسابه الرسمي على شبكة تويتر قال فيها "مصر ﻷفريقيا: لقد ارتكبنا مؤخرا مذبحة أكبر من (مذبحة) ميدان تيانانمين، من فضلكم رشحونا لمجلس الأمن بالأمم المتحدة"، وذلك في إشارة منه لأحداث فض ميدان رابعة العدوية التي وقعت في 14 أغسطس من العام الماضي.

 
وأرفق روث تغريدته بخبر عن مساعي الخارجية المصرية لحشد الدعم لصالح ترشحها، وذلك من خلال جهود دبلوماسية كبيرة وتواصل مع السفراء المعتمدين في القاهرة، بالإضافة إلى جولات وزير الخارجية بالخارج.
 

وجدير بالذكر أن مظاهرات ساحة تيانانمن هي مجموعة من المظاهرات وقعت في جمهورية الصين الشعبية خلال الفترة بين 15 أبريل 1989 و4 يونيو 1989، وكان أبطالها الأساسيون طلابا صينيين ينشدون إجراء إصلاحات ديمقراطية، وانضم إليهم العديد من فئات المجتمع الصيني.
 

ورغم إعلان القوات الصينية الأحكام العرفية في 20 مايو، استمرت المظاهرات على أشدها، إلى أن اتخذ الجيش قرارا في 4 يونيو 1989 بفض الساحة من المتظاهرين بالقوة، ما أسفر عن العديد من الضحايا، اختلفت التقديرات في إحصائهم، نظرا لحالة السرية والتكتم الشديد، التي تنتهجها السلطات الصينية.
 

وجرى خلال الشهور الماضية تشبيه أحداث فض رابعة بمذبحة تيانانمين، بل وذهب البعض إلى أن رابعة أبشع من تيانانمين بكثير.


اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان