رئيس التحرير: عادل صبري 01:40 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

كومنتاري: تدريب المعارضة السورية المعتدلة في تركيا فكرة سيئة

كومنتاري: تدريب المعارضة السورية المعتدلة في تركيا فكرة سيئة

صحافة أجنبية

تدريب الجيش السوري الحر في تركيا

كومنتاري: تدريب المعارضة السورية المعتدلة في تركيا فكرة سيئة

حمزة صلاح 17 نوفمبر 2014 19:44

اعتبرت مجلة "كومنتاري" الأمريكية أن توجه الولايات المتحدة إلى تركيا لتجهيز وتدريب حوالي ألفي مقاتل من المعارضة السورية "المعتدلةفكرة سيئة؛ وذلك لأن تركيا تمثل الآن وجهًا للعديد من الفصائل الأكثر تطرفًا بين المتمردين السوريين.


وجعل الرئيس الأمريكي باراك أوباما من تدريب المعارضة السورية" target="_blank">تدريب المعارضة السورية المعتدلة ركيزة أساسية في استراتيجية محاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) داخل سوريا، ووسيلة لتقليل الحاجة إلى قوات قتالية برية في ظل عدم جاهزيته لإعادة نشر قوات أمريكية في العراق أو سوريا.


وبغض النظر عن حقيقة أن تدريب هذه القوات سيستغرق أكثر من عام، فإن التدريب سيُقام في دولة تستهدف العلمانية، وتشجع الراديكالية، بدلا من خنق التطرف داخل سوريا، فهذه الخطة ستأتي بنتائج عسكرية، وتفاقم الأوضاع سوءًا على الأرض، بحسب المجلة.


ورأت المجلة أن تدريب الجيش السوري الحر بموجب الخطة الحالية سيكون رمزيًا أكثر منه فعالية، وإذا كان هذا هو المسار الذي تنتهجه إدارة أوباما لمواجهة إرهاب داعش في سوريا، فلا أمل بأن تكون النتيجة أفضل.


ومن المقرر أن يبدأ تدريب المقاتلين من عناصر الجيش السوري الحر، بما في ذلك التركمان السوريين، نهاية ديسمبر المقبل في مركز هيرفانلي للتدريب العسكري في إقليم اسكيشهر الذي يبعد حوالي 150 كيلومترا جنوب شرق العاصمة أنقرة، ويتولى تدريب المقاتلين عسكريون أمريكيون وأتراك، على أن تقدم الولايات المتحدة الأسلحة للمعارضة السورية، وتتحمل تكاليف التدريب.


وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وضع شروطًا لاشتراك بلاده في الحملة العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، من بينها إقامة منطقة عازلة في أقصى شمال سوريا، بجانب اتخاذ ضمانات لأمنها كونها دولة عضوًا في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان