رئيس التحرير: عادل صبري 11:28 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بعد دش بارد..بوتين ينسحب من قمة الـ20

بعد دش بارد..بوتين ينسحب من قمة الـ20

صحافة أجنبية

بوتين مع نظيره الأمريكي أوباما

بعد دش بارد..بوتين ينسحب من قمة الـ20

وائل عبد الحميد 16 نوفمبر 2014 18:11

قالت صحيفة نيويورك تايمز اﻷمريكية إن الرئيس الروسي فلادمير بوتين كان أول القادة المغادرين لقمة مجموعة العشرين التي انطلقت بمدينة بريزبن الأسترالية أمس واختتمت أعمالها اليوم اﻷحد.

ولفتت الصحيفة إلى أن تلك المغادرة المبكرة تأتي في أعقاب الانتقادات التي وجهها عدد من قيادات الدول الغربية للرئيس الروسي، بشأن الدور الذي تلعبه موسكو في الأزمة الأوكرانية.

ولم يحضر بوتين الغداء الختامي للقمة، الذي أعقبه صدور البيان النهائي، وبرر  ذلك برغبته في نيل قسط من الراحة قبل الاثنين الذي يفترض فيه أن ينجز بعض الأعمال، وفقا لوكالة أسوشيتد برس، نافيا أن تكون المغادرة جراء الضغوط التي مارستها الدول الأخرى عليه.

وقال الرئيس الأمريكي إنه أخبر نظيره الروسي باستمرار واشنطن وحلفائها في فرض عقوبات على موسكو جراء تدخلاتها في أوكرانيا، واصفة الممارسات واصفا إياها بالعدوان.

وتابع أوباما أن بلاده عاقدة العزم على دعم المبادئ الدولية الأساسية، والتي ينص إحداها على عدم جواز غزو الأقطار الأخرى، متهما روسيا بإمداد الانفصاليين في أوكرانيا بأسلحة ثقيلة ودعوم مالية.

وأشار إلى أن حلفاء واشنطن الأوروبيين أكدوا استمرار روسيا في انتهاك شروط اتفاقية أبرمتها تتعلق بأوكرانيا.

ووجه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون انتقادا لممارسات بوتين، واصفا إياه بأنه في "مفترق طرق"، وفسر ذلك قائلا خلال مؤتمر صحفي بمدينة بريزبن: ” إذا استمر في زعزعة استقرار أوكرانيا، ستفرض المزيد من العقوبات والإجراءات، وسيختلف شكل العلاقة كليا بين دول أوروبا وأمريكا من جانب، وبين روسيا من الجانب الآخر".

ومن بين الزعماء الذين استقبلوا الرئيس الروسي استقبالا باردا رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر، الذي أخبر بوتين صراحة بضرورة الانسحاب من أوكرانيا.

وحول الأزمة السورية، قال أوباما إن بلاده لن تتقارب مع الأسد خلال حملتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية، لكنه استدرك أن واشنطن لا تفكر في وسائل لإقصاء الأسد من منصبه.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان