رئيس التحرير: عادل صبري 02:41 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ديلي بيست: 5 أسئلة دون إجابة لدى واشنطن عن مواجهة داعش مستقبلا

ديلي بيست: 5 أسئلة دون إجابة لدى واشنطن عن مواجهة داعش مستقبلا

صحافة أجنبية

وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيجل

ديلي بيست: 5 أسئلة دون إجابة لدى واشنطن عن مواجهة داعش مستقبلا

محمد حسن 14 نوفمبر 2014 09:20

ذكر موقع (ديلي بيست) الإخباري الأمريكي أنه على الرغم من الاتفاق أن الولايات المتحدة تخوض حربا في الوقت الحالي ضد داعش، إلا أن هناك 5 أسئلة لم تجب عليها الإدارة الأمريكية بكامل أفرعها التنفيذية والقضائية عن الخطة المستقبلية لمواجهة ذلك التنظيم.

وألمح الموقع في تقرير له إلى أن أحد أكثر الأسئلة أهمية حول استراتيجية محاربة داعش هو المبرر القانوني للحرب أو قوة التنظيم، ما يجعل المسؤولين في البرلمان والإدارة الأمريكية يجلسون أمام مجموعة من الأسئلة التي لا يستطيعون الإجابة عليها.

وأشار التقرير إلى أن أولى تلك الأسئلة هو كيف تبدو الخطة المستقبلية لمواجهة داعش؟ ففي تقرير لشبكة سي إن الأربعاء الماضي، أفادت أن الرئيس باراك أوباما طالب مسؤولين في الأمن القومي بمراجعة استراتيجية داعش دون التطرق للحديث عن بشار الأسد، وفيما يتعلق بذلك التقرير، وما إذا كان يشير إلى تغير في السياسة الخارجية، فإن وزير الدفاع تشاك هيجل تهرب أثناء جلسة استماع للجنة القوات المسلحة بالكونجرس من الإجابة عن ذلك السؤال واكتفى بالقول إنه لا يوجد تغيير في الاستراتيجية.

أما السؤال الثاني هل سيتم نشر قوات برية أمريكية هناك لمساعدة الجيش العراقي؟ إن تصريحات رئيس هيئة الأركان العامة المشتركة للجيش الأمريكي في ذلك الصدد كانت هي أن واشنطن تفكر جديا في نشر القوات الأمريكية لمساعدة نظيرتها العراقية في العمليات القتالية الأكثر تعقيدا ضد داعش، مثل استعادة الموصل والعمليات في غرب العراق.

وفيما يتعلق بالسؤال الثالث، وهو ما المبرر القانوني الذي سيتم التصديق عليه لاستخدام القوة العسكرية؟ لقد ساد الارتباك الكونجرس، في الأسبوع الأول بعد انتخابات التجديد النصفي، حيال التشريع القانوني الذي سيخول لأوباما استخدام القوة العسكرية ضد داعش، لكن وفقا لما أدلى به السيناتور كريس ميرفي، فإن الديمقراطيين يدعمون بشدة التصويت لصالح استخدام القوة العسكرية قبيل نهاية العام.

وفيما يتعلق بالمبرر القانوني لاستخدام القوة العسكرية، أشار التقرير إلى أن تصريحات هيجل تؤكد عدم علمه بالكيفية التي سيكون عليها ذلك المبرر، فيما قال مسؤول بارز بوزارة الدفاع إنه لا يعلم تحديدا ما الذي سيتم تقديمه في ذلك الصدد.

أما السؤال الرابع فهل المسؤولون على علم بقوة وعدد مقاتلي داعش؟ الاستخبارات الأمريكية لم تحدد حتى اﻵن عدد أفراد التنظيم، فوفقا لتقديرات هيجل، فإن عدد مقاتلي داعش يتراوح بين 15 و 18 ألف مقاتل، قد يرتفع عددهم إلى 21 أو 31 ألف، و ثلثي هؤلاء المقاتلين موجودون في سوريا، والثلث الباقي في العراق، وتلك الأرقام تتضارب مع الأرقام التي أدلى بها القائد الأعلى لعمليات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الجنرال لويد أوستن حيث قدر عدد مقاتلي داعش بين 9 و 17 ألف مقاتل.

أما السؤال الأخير، هل أحد يعلم بمصير قائد تنظيم داعش أبو بكر البغدادي؟ فبعد انتشار شائعات عن مقتله الأسبوع الماضي في العراق، خرج قائد التنظيم المتشدد بتصريح صوتي أمس الخميس يؤكد أنه لا يزال حيا، ورفض هيجل التأكيد ما إذا كان البغدادي حيا أم ميتا معللا أن تلك الأشياء لا يمكن الإفصاح عنها في جلسة استماع على الملأ.

اقرأ أيضًا

 

داعش">أمريكا تعلن تصعيد قصفها ضد داعش

هيجل-نحاول-مساعدة-البشمركة-لصد-داعش-في-الأنبار">هيجل: نحاول مساعدة البشمركة لصد داعش في الأنبار

هيجل-الضربات-الجوية-ضد-داعش-لحماية-مصالح-أمريكا">هيجل: الضربات الجوية ضد داعش لحماية مصالح أمريكا

داعش-في-سوريا">واشنطن: الأسد سبب "تغذية نمو داعش" في سوريا

داعش">الخارجية الأمريكية: يجب تقييم مغزى مبايعة بيت المقدس لـ "داعش"

البنتاجون: وصول 50 جنديًا أمريكيًا إلى الأنبار غربي العراق

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان