رئيس التحرير: عادل صبري 11:13 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

موقع أمريكي: السيسي يعيد نظامًا حاربه ثوار يناير

موقع أمريكي: السيسي يعيد نظامًا حاربه ثوار يناير

وائل عبد الحميد 27 أكتوبر 2014 20:47

قال موقع "يور ميدل إيست" الأمريكي إن المرسوم الذي أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الاثنين، والذي يسمح بمحاكمات عسكرية لمدنيين يشتبه بتورطهم في مهاجمة المنشآت العامة للدولة  يعد بمثابة عودة لنظام حاربه ثوار يناير.

وأشار إلى أن وضع نهاية للمحاكمات العسكرية لمدنيين كان مطلبا رئيسيا من ثوار يناير الذين أطاحوا بالديكتاتور حسني مبارك.

وأضاف في تقرير  الاثنين: ” يأتي المرسوم في أعقاب وعد السيسي برد فعل قاس لما يسمى بـ" التهديد الوجودي"، الذي يواجه مصر من "المسلحين".

المرسوم الجديد يضع منشآت البنية التحتية، مثل أبراج الكهرباء والطرق الرئيسية والكباري تحت الحماية العسكرية لمدة عامين، والسماح للجيش بمحاكمة أي شخص يهاجم تلك المنشآت، ويسري لمدة عامين.

وواصل قائلا: ”شهدت مصر صعودًا في هجمات مسلحين منذ عزل الجيش للرئيس الإسلامي محمد مرسي في يوليو 2013، الذي تعرض أنصاره لحملة قمعية مميتة خلفت المئات من القتلى، بالإضافة إلى حبس الآلاف"، ونوهت إلى قانون التظاهر، ووصفته بأنه يستهدف قمع الاحتجاجات.

واستطرد: ” سلطة الجيش كانت معززة بالفعل عبر محاكمة مدنيين في حالة الهجوم على الجيش لكن مرسوم السيسي يوسع نطاق سلطاته عبر تحديد "البنية التحتية" كمرافق عسكرية".

وقال  المتحدث باسم  الرئيس  علاء يوسف: ”المرسوم لا يستهدف المتظاهرين، لكنه يتعامل فقط مع "الإرهابيين..هناك فارق كبير بين مهاجمة المنشآت العامة والاحتجاجات، إنها شيئان مختلفان".

ورغم مناهضة المعارضة الإسلامية وبعد المحتجين العلمانيين، ما زال  السيسي يتمتع بدعم، لا سيما من الإعلام المحلي، لاتخاذه إجراءات قاسية لفرض القانون والنظام، بحسب الموقع الأمريكي.

ولفت  إلى تصريحات لأحمد إبراهيم المدير بالإذاعة المصرية أعلن خلالها اعتزامه إطلاق  حملة توعية لبيان "فضائل المحاكمات العسكرية، وتوضيح صورة القضاء العسكري بين العامة"، وأضاف إبراهيم أن مثل هذا النوع من المحاكمات يتميز بسرعة صدور الأحكام بما يساهم إلى حد كبير في التخلص من الإرهاب، على حد قوله.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان