رئيس التحرير: عادل صبري 02:03 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ن.تايمز: الإعلام المصري "يرسمن" التطبيل

ن.تايمز: الإعلام المصري يرسمن التطبيل

صحافة أجنبية

الرئيس السيسي في لقاء مع رؤساء الصحف

ن.تايمز: الإعلام المصري "يرسمن" التطبيل

محود سلامة 27 أكتوبر 2014 12:09

بيان قناة النهار وبيان رؤساء تحرير الصحف القومية يبدوان وكأنهما يضفيان طابعا رسميا على سياسات وسائل الإعلام الخاصة لدعم الحكومة.

 
هكذا علقت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية على كل من البيان الذي صدر عن مجموعة من أبرز رؤساء تحرير الصحف المصرية، والذي كانت أبرز نقاطه الابتعاد عن انتقادات مؤسسات الدولة أو التحريض ضدها، والوقوف بجانب السلطة للتصدي للإرهاب، وبيان قناة النهار الذي تؤكد فيه إجراء تعديلات جوهرية علي خرائطها البرامجية وكذلك اتخاذ إجراءات فيما يخص إعداد وتقديم برامج الهواء ومنع ظهور عدد من الضيوف الذين يروجون ـ"لشائعات ضد مصر ومستقبلها وتسويق الاتهامات الأجنبية ضد البلاد أو الجيش".
 
وأضافت "لقد ندد رؤساء تحرير الصحف بالهجوم وتوعدوا بمواجهه أي ثقافة عدائية تجاه المشروع الوطني وأسس الدولة المصرية، إلا أن هذا البيان يثير تكهنات واحتمالات من فرض المزيد من القيود على المعارضة، ومحاولة لإرضاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي تغيرت لهجته كليا في حديثه يوم السبت الماضي حيث خرج عن هدوئه للمرة الأولى متوعدا بمحاربة المتشددين".
 
وأوضحت الصحيفة أن بيان رؤساء تحرير الصحف جاء في أعقاب الهجمات الدموية التي شدتها شبه جزيرة سيناء الجمعة الماضية، والتي أسفرت عن استشهاد 31 جنديا على الأقل، وهو ما جعل خلال الأيام القليلة الماضية مؤسسات الدولة وأجهزة الإعلام الموالية للحكومة تجتمع على إدانة الإرهاب، لكنهما أيضا يتحركان لمواجهة أي نوع من الانتقاد للحكومة.
 
واعتبرت الصحيفة أن ما حدث مع الإعلامي محمود سعد الذي منع من تقديم برنامجه على فضائية قناة النهار، وقع بسبب أنه يوجه انتقادات للحكومة، مشيرة إلى أن البيان الذي أصدرته القناة بهذا الصدد لم يتضمن الإشارة إلى واقعة بعينها وإنما قال إن "حرية الرأي لا يمكن أن تبرر أبدا السخرية من معنويات الجيش المصري".
 
وألقت الصحيفة الضوء على المفارقة بين الأداء الإعلامي الحالي، ونظيره إبان فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، مشيرة إلى أن وسائل الإعلام بدت أقل هدوءا في انتقاد الحكومة منذ الإطاحة بمرسي، وتولي الرئيس السيسي إدارة البلاد.
 
اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان