رئيس التحرير: عادل صبري 09:48 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نيويورك تايمز: هواتف آيفون تنعش الاقتصاديات العالمية

نيويورك تايمز: هواتف آيفون تنعش الاقتصاديات العالمية

صحافة أجنبية

مبيعات أيفون الجديدة تفوق التوقعات

نيويورك تايمز: هواتف آيفون تنعش الاقتصاديات العالمية

محمد البرقوقي 26 أكتوبر 2014 13:04

ذكرت صحيفة " نيويورك تايمز" الأمريكية أن المبيعات الضخمة التي حققها هاتفا "آيفون 6" و"آيفون 6 بلس" منذ طرحهما في السوق في التاسع عشر من سبتمبر الماضي، أسهمت في إنعاش الاقتصاد الأمريكي، بل وامتد أثرهما الإيجابية إلى عدد من الاقتصاديات الأخرى ولاسيما تلك الواقعة في شرقي آسيا.

ونسبت الصحيفة في تقرير لها نشرته اليوم- الأحد- على موقعها الإلكتروني لـ مايكل فيرولي، كبير الخبراء الاقتصاديين الأمريكيين في مؤسسة " جي بي مورجان تشيس" قوله إن " هواتف الآيفون لها تأثير قابل للقياس،" موضحا "أنه جهاز صغير، لكن كلفته عالية ويبدو أن الجميع قد اشتراه."

وقدر فيرولي أن مبيعات الآيفون تضيف من ربع إلى ثلث نقطة مئوية إلى معدل النمو السنوي للناتج المحلي الإجمالي.

وأضافت الصحيفة أن مبيعات الآيفون تسجل نموًا كل عامين عندما تقوم شركة آبل، كما هو الحال الآن، بإدخال تحديثات كبيرة على الهاتف، مستشهدة بتصريحات تيموثي دي. كوك، الرئيس التنفيذي لـ أبل والتي قال فيها إن الثلاثة شهور المقبلة سوف تكون " قوة على نحو مذهل" بالنسبة للشركة.

وعزى كوك السبب الرئيسي في هذا النمو الكبير في المبيعات إلى أن " هواتف آيفون تلك هي أفضل ما صنعناه، ما يزيد من ولع العملاء بها."

وتطرقت الصحيفة إلى التأثيرات المالية الإيجابية التي أحدثها هاتف "آيفون"، موضحة أن آبل تحصد أرباحًا طائلة من هذا الهاتف. وأفادت "نيويورك تايمز" بأن البيانات المالية التي كشفتها في تقرير رفعته إلى لجنة الأوراق المالية والسندات، تظهر أنها تبيع مجموعة واسعة ومختلطة من موديلات الآيفون بمتوسط سعر يبلغ 603 دولارات.

وأشارت الصحيفة إلى أن آبل تعد عمادًا رئيسيًا في سوق الأسهم، قائلة إنها أكبر شركة من حيث رأس المال السوقي. وفي العالم، تمثل آبل ما نسبته حوالي 3.5% من ثقل مؤشر ستانداراد أن بورز 500 (هو مؤشر يضم أكبر 500 شركة من الشركات المالية التي تعود للقطاع العام ويعد هذا المؤشر مؤشراً أساسياً يقيس الأداء الاقتصادي في الولايات المتحدة الأمريكية حيث يعتبره المحللون هو أساس الاقتصاد في الولايات المتحدة الأمريكية) هذا العام، وفقا لتقديرات بول هيكي، المؤسس المشارك لمجموعة بيسبوك إنفيستمنت، كما أن هواتف الآيفون تعتبر القوى الدافعة لأسهم أبل.

من ناحية أخرى، لفت مايكل فيرولي إلى أنه نظرًا لأن هاتف آيفون يُصنع أساسًا في الخارج ويُباع في دول العالم، فإنه يسهم بلا شك في تحفيز الاقتصاد في مناطق أخرى، ولا سيما شرقي آسيا.

وتابع: " آبل ليست شركة جي إم، فهي لا تسهم مباشرة في سوق التوظيف في الولايات المتحدة الأمريكية. ولكن عالم اليوم أكثر تعقيدًا، وبهذا المعنى، فإن آبل هي ممثلة هذا العالم."

وكانت شركة آبل قد سجلت زيادة أفضل مما كان متوقعاً بلغت 12% في العائدات بعد أفضل طرح لها من أجهزة آيفون الجديدة، لترتفع مبيعات الهواتف الذكية إلى 39.27 مليون دولار في ربع العام المنتهي في سبتمبر.

وفاق ذلك توقعات بعض المحللين في وول ستريت بمبيعات قدرها نحو 38 مليون لم تتضمن مبيعات سوق الصين والذي يعد أكبر سوق لشركة آبل خارج الولايات المتحدة.

وأوضح المدير المالي للشركة لوكا مايستري أن مبيعات آيفون الجديدة التي طرحت للبيع في الصين الأسبوع الماضي تخطت بالفعل نموذج الجيل السابق من حيث الكميات.

يُشار إلى أن مبيعات الهواتف الذكية من طرازي آيفون 6 وآيفون 6 بلاس كانت قد بدأت في وقت سابق من سبتمبر ساعدت أبل على تسجيل زيادة نسبتها 12.2% في العائدات خلال الربع الماضي إلى 42.12 مليار دولار، وفاق ذلك متوسط توقعات المحللين في وول ستريت بعائدات قدرها نحو 39.9 مليون دولار.

بالمقابل فقد كان أداء الحاسوب اللوحي “الآيباد” سيئاً، إذ انخفضت المبيعات أكثر من 7% إلى 12.3 مليون وحدة، ويأمل بعض المستثمرين أن يساعد التحالف الذي أقيم في الآونة الأخيرة بين آبل وشركة آي.بي.إم على إيقاف اتجاه الهبوط في مبيعات الحاسوب اللوحي، وتهدف الشركتان من هذا التحالف إلى تنشيط مبيعات الحاسوب اللوحي والهواتف إلى الزبائن من الشركات.



 

اضغط هنا لمتابعة النص الأصلي

 

اقرأ أيضا:

آيفون-6" style="font-size: 13px; line-height: 1.6;">بالصور.. خدعة "آبل" لإخفاء عيب "آيفون 6"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان