رئيس التحرير: عادل صبري 05:52 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ديلي ميل: منفذ هجوم كندا اعتنق الإسلام وعلى صلة بمسلحي سوريا

ديلي ميل: منفذ هجوم كندا اعتنق الإسلام وعلى صلة بمسلحي سوريا

أحمد بهاء الدين 23 أكتوبر 2014 20:31

أفادت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية، بأن منفذ الهجوم على البرلمان في العاصمة أوتاوا، شاب كندي يبلغ من العمر 31 عامًا، ويدعى مايكل زهيف، واعتنق الإسلام مؤخرًا، وعلى صلة بجماعات مسلحة في سوريا، وذلك وفقًا لمصادر استخباراتية أمريكية وكندية.


 

وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن مايكل زيهاف صاحب سوابق جنائية، وقد حكم عليه بالسجن عامين بجرائم سرقة وحيازة أسلحة في 2003.

كما لوحق بتهمة حيازة مواد مخدرة قرب مونتريال وأوتاوا، ومن جانبه، لم يستبعد رئيس الوزراء المندي سيتفن هاربر أن يكون هناك "متآمرون محتملون" ساعدوا منفذ الهجوم المسلح الذي استهدف البرلمان.


 

ومن جانبه أعربت سوزان بيبو والدة زيهاف، عن أسفها لمقتل الجندي الكندي وعدم حزنها على مقتل ابنها، حيث قالت إنها التقته الأسبوع الماضي بعد انقطاع دام خمس سنوات، عقب انفصالها عن زوجها رجل الأعمال الليبي الأصل بالقاسم زيهاف.

وأفادت تقارير إخبارية بأنه حارب ضد قوات معمر القذافي في ليبيا في 2011.


 

وأشارت الصحيفة إلى أن أجهزة الاستخبارات صنفت زيهاف، على أنه "مسافر عالي المخاطر"، وسحبت منه السلطات مؤخرًا جواز سفره.

من جهته أكد رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر، أن "التنظيمات الإرهابية لن ترهب كندا أبدًا"، متعهدًا بمضاعفة جهود مكافحة الإرهاب.


 

ونوهت عن أن هذا هو ثاني جندي كندي يقتل هذا الأسبوع في واقعة تتصل بمتشددين إسلاميين.

وكان رجل اعتنق الإسلام، دهس جنديين كنديين بسيارته يوم الاثنين، ما أدى إلى مقتل أحدهما قرب مونتريال قبل أن ترديه الشرطة قتيلاً.


 

وحول الحادثة، قال رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر في بيان رسمي: "ما جرى هذا الأسبوع سيذكرنا دائمًا أن كندا غير محصنة تجاه هذا النوع من الهجمات التي شهدناها في أماكن أخرى في العالم، ولكن لن نتهاون ونستسلم، ولن يتم ترهيب بلادنا”.


 

وكانت السلطات الكندية رفعت الثلاثاء درجة الحذر من هجوم إرهابي من الدرجة الدنيا إلى الدرجة الوسطى، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2010.

وبحسب الحكومة الكندية، هناك نحو 90 كنديًا متشددًا موجودون حاليًا على الأراضي الكندية، ويشتبه بأنهم يسعون لارتكاب اعتداءات، ومن بين التسعين هناك 80 عادوا مؤخرًا من مناطق حرب، وخاصة من العراق وسوريا، بحسب ما قالت الحكومة الكندية مطلع الشهر الحالي.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان