رئيس التحرير: عادل صبري 11:57 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مؤشر جالوب يعلن تراجع الثقة في الاقتصاد الأمريكي

مؤشر جالوب يعلن تراجع الثقة في الاقتصاد الأمريكي

صحافة أجنبية

تراجع الاقتصاد الأمريكي

مؤشر جالوب يعلن تراجع الثقة في الاقتصاد الأمريكي

محمد البرقوقي 22 أكتوبر 2014 11:40

تراجع مؤشر الثقة الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية على نحو طفيف إلى سالب 12 في الأسبوع المنتهي في التاسع عشر من شهر أكتوبر الجاري، وفقًا لإحصائية صادرة عن معهد "جالوب" الأمريكي لاستطلاعات الرأي.

وقال المعهد في تقرير نشره اليوم الأربعاء على موقعه الإلكتروني: إن الثقة الاقتصادية في الولايات المتحدة مستقرة إلى حد ما في العام 2014؛ حيث بقيت في نطاق ضيق يتراوح من -10 قبل أسبوع و -21 في أواخر يونيو الماضي.

وأوضح المعهد أن هذا التراجع في الثقة جاء بأقل من النطاقات التي سجلها المؤشر في السنوات الأخيرة، حيث تراوح المؤشر في العام 2013، على سبيل المثال، من -3 إلى -39.

وأضاف جالوب أن القراءة التي سجلها المؤشر في الأسبوع الماضي (-12) هي ثاني أكبر قراءة ثقة أسبوعية حتى الوقت الحالي من 2014.

ويستند مؤشر الثقة الاقتصادية التابع لـ جالوب على عنصرين: آراء المواطنين الأمريكيين حول الوضع الاقتصادي الراهن وما إذا كانوا يرون فرصا لتحسن تلك الأوضاع أو حتى سيرها على نحو أسوأ.

وكان 23% من الأمريكيين في المتوسط قد ذكروا في الأسبوع الماضي أن اقتصاد بلادهم " ممتاز" أو حتى " جيد"، في حين قال 33% أن الوضع الاقتصادي "سيئ"، ما أسفر عن تراجع الثقة في الاقتصاد إلى -10، قياسا بـ -8 في الأسبوع السابق.

ومع ذلك، والكلام لـ جالوب، سجلت القراءة الخاصة بالآفاق الاقتصادي للولايات المتحدة هبوطا بمعدل ثلاث نقاط، منخفضة من -11 إلى -14، بعدما أشار 40% ممن شملهم مسح المعهد إلى تحسُّن الوضع الاقتصادي، بينما ذهب 54% إلى أنه يسوء.

ويشار إلى أن القراءة الخاصة بالآفاق الاقتصادية التي سجلها المؤشر في الأسبوع المنقضي في الثاني عشر من أكتوبر الجاري كانت هي الأكثر إيجابية منذ فبراير الماضي، بينما تعتبر القراءة الخاصة بالظروف الحالية هي الأفضل منذ فبراير من العام 2008.

من ناحية أخرى، رأى معهد جالوب أنه على الرغم من ظهور حالات قليلة مصابة بوباء إيبولا في الولايات المتحدة الأمريكية، وكذا المشكلات المالية التي تواجهها أوروبا وأماكن أخرى حول العالم والتي تمثل بواعث قلق للمستثمرين، يبقى الأمريكيون واثقين في اقتصاد بلادهم الآن على نحو أكبر مما كانوا عليه في الفترات الأخرى من العام الحالي.

فقد شهدت سوق الأسهم بالولايات المتحدة تقلبًا واسعًا في الأسبوع الماضي، غير أن الثقة الاقتصادية انخفضت على نحو طفيف فقط، مع العلم بأن انخفاض أسعار الغاز في مناطق أمريكية عديدة من الممكن أن تسهم في استمرار الآفاق الإيجابي.

واختتم جالوب تقريره بالتأكيد على أن الثقة في الاقتصاد الأمريكي لا تزال أعلى عما كانت عليه منذ سنوات عدة، حتى على الرغم من الهبوط القليل الذي شهدته هذا الأسبوع.

وكان الاقتصاد الأمريكي قد نما بأسرع وتيرة له في عامين ونصف في الربع الثاني، بفضل قاعدة عريضة النشاط، تؤشر لمنحى صعودي للفترة المتبقية من العام.


ورفعت وزارة التجارة الأمريكية تقديراتها للناتج المحلي الإجمالي لتظهر توسع الاقتصاد بمعدل سنوي 4و6% ، في أفضل أداء منذ الربع الرابع من عام ألفين وأحد عشر مما يعكس وتيرة أسرع من إنفاق الأعمال، ونمو في الصادرات أكثر ثباتا مما كان مقدرا في السابق.


 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان