رئيس التحرير: عادل صبري 09:59 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ل.أ. تايمز: أزمة هونغ كونغ تصل إلى طريق مسدود

ل.أ. تايمز: أزمة هونغ كونغ تصل إلى طريق مسدود

صحافة أجنبية

فشل المفاوضات بين الحركة الطلابية وحكومة هونغ كونغ

ل.أ. تايمز: أزمة هونغ كونغ تصل إلى طريق مسدود

مصطفى السويفي 22 أكتوبر 2014 08:21

على أحد جوانب طاولة المفاوضات، جلس قادة الحركات الطلابية في هونغ كونغ مبدين جدية، بينما كانوا يرتدون سراويل جينز وقمصان سود.. وفي الناحية المقابلة لهم، جلس ممثلو الحكومة المخضرمين يرتدون ملابسهم الرسمية.


 

وخلال الاجتماع غير المسبوق الذي استمر ساعتين وبث تليفزيونيا، شرح الطلاب بحماس سبب نزولهم إلى الشوارع لأكثر من ثلاثة أسابيع من أجل مزيد من الديمقراطية في المدينة التابعة للصين، حسبما أفادت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز الأمريكية".


 

ورد المسؤولون عليهم بأن مطالبهم غير مشروعة من الناحية القانونية.


 

ولم تسفر المحادثات عن أي تقدم يذكر، وظل المعتصمون في خيامهم في ثلاثة مناطق بالمدينة.


 

كما يسلط الاجتماع الضوء على الفوارق بين الأجيال والفجوة السياسية الكبيرة التي يتطلب حلها لانهاء أكبر أزمة سياسية تواجهها هونغ كونغ منذ سيطرة الصين عليها قبل سبعة عشر عاما.


 

وتمتد جذور الاحتجاجات الطلابية إلى تزايد السخط بين الشباب حول الآفاق الاقتصادية السيئة في البلاد. كما يريد المتظاهرون من حكومة هونغ كونغ التخلي عن شرط موافقة هيئة تشريعية صينية على المرشحين لانتخابات الرئيس التنفيذي عام 2017. ويقولون إن ذلك يمنح المرشحين الموالين لبيجين مزيدا من الفرص.


 

ومن غير المرجح أن يسمح الرئيس الصيني شي جينبينج، الذي يتبنى نهجا متشددا حيال أي تفرقة بين المناطق الصينية الأخرى، بأي تنازل.


 

وتدرس القيادات الطلابية الاجتماع مع ممثلي الحكومة مرة أخرى، لكن المتظاهرين تعهدوا بالاستمرار في الاحتجاج في الشوارع رغم إصدار ثلاثة محاكم إنذارات قضائية هذا الاسبوع لسائقي سيارات الأجرة والحافلات الصغيرة تأمرهم بعدم الاقتراب من مناطق الاحتجاج كما طلبت من أصحاب المكاتب الإدارية هناك بإغلاقها.


 

وقال تشيونج كوين، وهو متعامل في البورصة يبلغ من العمر 55 عاما والذي تابع المحادثات كاملة، إنه لا يوجد فائز في هذه المعركة.


 

واضاف "الطلاب لهم حقوقهم، والحكومة لديها مشاكلها، لم يتغير شيء. ممثلو الحكومة قدموا بالفعل عدة مقترحات، لكنها لم تكن عميقة للغاية والجميع يعلم ذلك. هونغ كونغ ليست سوى منطقة ولا تستطيع القيام بأكثر من ذلك. القضية الآن ترجع إلى من يمتلك المزيد من الصبر".


 

وقال إنه متفق مع مقترحات الطلاب الإصلاحية التي تطالب بترشيحات مفتوحة للراغبين في خوض انتخابات عام 2017، لكنه لا يرى أي فرصة كي يصبح ذلك حقيقة.

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان