رئيس التحرير: عادل صبري 10:27 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ن.تايمز: أردوغان وكوباني.. اللعبة الخطرة

ن.تايمز: أردوغان وكوباني.. اللعبة الخطرة

صحافة أجنبية

الرئيسان الأمريكي باراك أوباما والتركي طيب أردوغان

قالت إن رفض تركيا قتال داعش يهدد الأكراد

ن.تايمز: أردوغان وكوباني.. اللعبة الخطرة

أحمد بهاء الدين 09 أكتوبر 2014 10:23

رأت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يلعب لعبة خطرة بربطه التصدي لتنظيم "داعش" والدفاع عن "كوباني" بإطاحة الولايات المتحدة لللرئيس السوري بشار الأسد، محذرة من تعقد موقفه داخليا مع تزايد غضب الأكراد السوريين.


وإليكم نص افتتاحية الصحيفة الأمريكية:

"الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، الذي طمح في قيادة العالم الإسلامي في الوقت الراهن الذي يمر فيه بأزمة إقليمية، يبقى دبابات جيشه وراء السياج الحدودي على بعد ميل واحد من سوريا، حيث يحاصر مقاتلو داعش بلدة كوباني وسكانها الأكراد" .. "هذه هي لائحة اتهام أردوغان وحساباته السياسية الساخرة، من خلال إبقاء قواته بعيدا عن المواجهات ورفضه المساعدة بطرق آخرى ، مثل السماح للمقاتليين الأكراد بالمرور عبر تركيا ، وهذا لا يضعف الأكراد فحسب ولكنه أيضا اختبار لإرادة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، لدفع الولايات المتحدة لمساعدته في الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد الذي يكن له آردوغان الكراهية. 

واعتبرت الصحيفة رفض تركيا المشاركة في مواجهة داعش دليل على الارتباك والتوترات الداخلية التي من شأنها التأثير على استراتيجية أوباما القائمة للقضاء على "داعش" ، في الوقت الذي يكافح فيه المقاتلون الأكراد في كوباني منذ أسابيع لصد تقدم "داعش"، بينما تكثف فيه واشنطن للغارات الجوية لإجبار مقاتلوا "داعش" على التراجع.

وأشارت إلى أن جميع الأطراف - الأمريكيين ، الأتراك والأكراد - تتفق مع ضرورة الاستفادة من الغارات الجوية من خلال تقدم قوات برية، لافتة إلى أن أردوغان ربط مشاركة بلاده بتقديم واشنطن المزيد من الدعم للمتمرديين الذين يحاولوا الإطاحة بالأسد وإنشاء منطقة حظر جوي لردع القوات الجوية السورية، وكذلك بناء منطقة عازلة على طول الحدود التركية لإيواء الاف اللاجئين السوريين الذين فروا من القتال في سوريا.

وأكدت الصحيفة انه لا أحد ينكر وحشية الأسد في الحرب الأهلية الدائر في سوريا ، ولكن أوباما قاوم بشدة المشاركة في تلك الحرب، وأصر على أن التركيز ينبغي أن يكون على القضاء على "داعش" وليس ملاحقة الرئيس السوري، معتبرة أن الأخطر الأكبر في قرار أوباما لشن غارات ضد "داعش" في سوريا هي إمكانية إنزلاق واشنطن في الحرب التي تسعي لتجنبها.

وتابعت الصحيفة "إن سلوك آردوغان يكاد لا يستحق أن يكون حليف ل"ناتو"، لهفة أردوغان للإطاحة بالأسد عزز من نفوذ "داعش" والمسلحين الآخريين من خلال السماح للمقاتليين واﻷسلحة بالتدفق عبر تركيا. وفي حال رفض الرئيس التركي الدفاع عن كوباني والمشاركة بجدية في التحالف ضد "داعش"، فأنه بذلك يعزز تنظيم إرهابي وحشي مثل "داعش" ويضمن حالة من عدم الإستقرار طويلة الأمد على حدود بلاده.

وأضافت "لقد تعقد موقف أردوغان في الداخل أيضا، حيث أن تردد الرئيس التركي في مساعدة الأكراد السوريين أثار غضب الأقلية الكردية في تركيا، والتي نظمت احتجاجات أمس الأربعاء سقط فيها نحو 21 شخص.

واختتمت الصحيفة بالقول إن أردوغان يخشي من أن الدفاع عن كوباني من شانه تعزيز نفوذ الأكراد السوريين، الذين يسيطروا بالفعل عن مناطق حدودية بينما يتزايد سعيهم وراء اقامة منطقة حكم ذاتي على غرار كردستان العراق، محذرة من أن سقوط كوباني من شأنه تأجيج غضب الأكراد بلا شك.


اقرأ أيضا:

أنقرة تقرر عدم إرسال قوات عسكرية إلى سوريا

فرنسا تدعم إقامة منطقة عازلة في الحدود السورية التركية

فيديو..إنتشار مكثف للدبابات التركية على حدود سوريا

كوباني-طريق-أردوغان-للانتقام-من-الأسد">كوبانيكوباني-طريق-أردوغان-للانتقام-من-الأسد">.. كوباني-طريق-أردوغان-للانتقام-من-الأسد">طريق أردوغان للانتقام من الأسد

تركيا-كوباني-على-وشك-السقوط-في-قبضة-داعش">تركيا: تركيا-كوباني-على-وشك-السقوط-في-قبضة-داعش">كوباني على وشك السقوط في قبضة داعش

داعش">التايمز: داعش">أردوغان مفتاح أوباما للقضاء على داعش">"داعش">داعشداعش">"

داعش-والأكراد-في-تركيا">14 داعش-والأكراد-في-تركيا">قتيلا خلال اشتباكات بين أنصار داعش والأكراد في تركيا

كوباني-على-وشك-السقوط-بيد-داعش">أردوغان: كوباني-على-وشك-السقوط-بيد-داعش">كوباني على وشك السقوط بيد داعش

أوغلو: مستعدون للتدخل البرى فى سوريا لتأمين حدودنا

تركيا-ضد-الهجمات-السورية">الناتو: تركيا-ضد-الهجمات-السورية">مستعدون للدفاع عن تركيا ضد الهجمات السورية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان