رئيس التحرير: عادل صبري 12:20 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

التايمز: أردوغان مفتاح أوباما للقضاء على "داعش"

 التايمز: أردوغان مفتاح أوباما للقضاء على داعش

صحافة أجنبية

اردوغان واوباما

التايمز: أردوغان مفتاح أوباما للقضاء على "داعش"

وكالات 08 أكتوبر 2014 07:15

تناول معظم صحف الأربعاء البريطانية الدور التركي في الأحداث الجارية في مدينة عين العرب (كوباني) وما وصفه البعض بتردد أردوغان في الانضمام للقتال مع قوات التحالف ضد "داعش" ، فضلاً عن أهمية وجود قوات قتالية على الارض لمؤازرة الضربات الجوية لتحقيق الهدف الذي يسعى اليه الرئيس الامريكي باراك أوباما في "القضاء على التنظيم ".

وجاءت افتتاحية صحيفة التايمز تحت عنوان "الدور التركي"، قالت فيها إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ربما يكره الأكراد والرئيس السوري بشار الأسد معا، إلا أنه يجب أن ينظر إلى الوضع القائم بصورة أشمل وأن يتخذ قرار الانضمام إلى قوات التحالف والقتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وأضافت الصحيفة أن المدينة السورية عين العرب (كوباني بالكردية) المحاصرة من ثلاث جهات من قبل عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على وشك السقوط بأيدي هذا التنظيم، مشيرة الى أنه في حال سقوطها بأيديهم فسيكون ذلك بمثابة "انتصار ساحق" لهم، ومدخل لقيامهم بارتكاب المزيد من الفظائع في المنطقة التي عانت كثيرا منهم.

وتتساءل الصحيفة عن دور تركيا التي تمتلك ثاني أكبر جيش في قوات الناتو في الأحداث التي تشهدها عين العرب "كوباني"، والتي يمكن رؤية علم تنظيم الدولة الاسلامية يرفرف على مرتفعاتها من داخل الحدود التركية، مشيرة الى أن تقاعس تركيا يعكس معضلة عميقة.

وقالت الصحيفة إن على أردوغان التنبه إلى خطر شن تنظيم الدولة الإسلامية اعتداءات داخل تركيا، إذ أنه في بداية الصراع السوري سمحت أنقره لجميع أطياف المعارضة السورية باللجوء إلى تركيا والعمل على اراضيها، ومن بينهم جهاديون أيضاً ممن بمقدورهم شن هجمات داخل تركيا في حال قرر الرئيس التركي التدخل في "كوباني".

ورأت الافتتاحية أن سقوط البلدة سيكون ضربة قاضية بالنسبة للأكراد وهدفهم بإعلان استقلالهم والحصول على دولة كردية طالما حلموا بإقامتها وضحوا بالكثير من أجلها.

وختمت الصحيفة بالقول إن الحملة التي أطلقها الرئيس الأمريكي باراك أوباما ضد تنظيم الدولة الإسلامية متعهدا بالقضاء على التنظيم، ستتنجح في تحقيق مرادها خلال فترة زمنية أقل،لو أن تركيا قررت تغيير رأيها والمشاركة في القتال ضد هذا التنظيم.

 

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان