رئيس التحرير: عادل صبري 01:34 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الرئيس الإسرائيلي: حرب أكتوبر خراب ثالث

الرئيس الإسرائيلي: حرب أكتوبر خراب ثالث

صحافة أجنبية

الرئيس الإسرائيلي

معترفًا بالفشل الاستخباري..

الرئيس الإسرائيلي: حرب أكتوبر خراب ثالث

معتز بالله محمد 06 أكتوبر 2014 17:21

وصف الرئيس الإسرائيلي "رؤفبين ريفلين" حرب أكتوبر في ذكراها الـ41، بأنها كانت تقريبًا بمثابة "خراب جديد" لإسرائيل، التي شهدت الخراب الأول على يد الملك البابلي نبوخذ نصر، فيما دمر الرومان الهيكل الثاني أيام القيصر الروماني فسباسيان.

وقال ريفلين، من المقبرة العسكرية بجبل "هرتسل" بالقدس خلال تأبين رسمي للقتلى الإسرائيليين في حرب أكتوبر 73، التي صادفت احتفال اليهود بيوم الغفران، حيث يصومون طلبًا لصفح الرب ومغفرته: "بعد الحرب اتضح أن هناك أخطاء لا يمكن أن يكفر عنها يوم الغفران".

 

الرئيس الإسرائيلي الذي انتخبه الكنيست خلفًا لشمعون بيريس، اعترف بالغطرسة الإسرائيلية التي كسرها جنود الكنانة، مؤكدًا فشل الموساد وأجهزة الاستخبارات متجمعة في توقع الحرب، وطالب بضرورة استخلاص الإسرائيليين لدروس حرب أكتوبر.

 

وأوضح "ريفلين": ”خطأ الغطرسة، خطأ الاستهانة، والغرور، أخطأنا عندما ألقينا بجنودنا في الجحيم دون استخبارات، وأحيانًا دون أدوات مناسبة، هذه الأخطاء كادت أن تلحق بنا خرابًا جديدًا. هذه هي الأخطاء التي تشغلنا كل عام، وما زلنا نرفض أن نسامح أنفسنا، لا نبحث عن مخطئين بل نسعى لاستخلاص الدروس".

 

كذلك قال وزير الدفاع "موشيه يعالون" قال خلال مراسم التأبين، إنه "يستحسن تعلم الدروس من حرب يوم الغفران، كل يوم وكل ساعة، في شرق أوسط هائج ومضطرب، لأن التغيرات تحدث بشكل مستمر".

 

وتابع: "علينا أن نمعن النظر في المخاطر وأيضًا في الفرص. من قريب وبعيد تحاول دول وكيانات إيذاءنا بطرق مختلفة. علينا أن نعرف كيف نشن الحرب إذا ما طلب منا ذلك، في كل ساحة، عسكرية وسياسية، هذا واجبنا تجاه الأبناء الذين سقطوا والأسر الثكالى”.


 

“إسحاق هارتسوج” رئيس المعارضة، قال إن على إسرائيل ألا تكون مستغرقة في المفاهيم، وأن تدرس وضعها في المنطقة بشكل دائم، مضيفًا: "لا نريد أن نكتشف بعد 40 عامًا أنه كان من الممكن منع الحرب القادمة والحفاظ على حياة أبنائنا وبناتنا”.

 

اللافت أن "هارتسوج" كان عضو الكنيست الوحيد الذي شارك في المراسم، وكشف مراسل الإذاعة الإسرائيلية عن رفض ممثلي الحكومة والكنيست الاستجابة لطلب جمعية ”ياد لبانيم” للمشاركة في هذه المناسبة في عدد من المقابر.


 

ممثل الآباء الثكالى "يوسف روتنبرج"، قال للمراسل إن حضور مندوبين رسميين عن الحكومة مراسم التأبين، يجب أن يكون مهمة رسمية، مضيفًا: “ويل لدولة لا تذكر مقاتليها”.


 

اقرأ أيضًا:

6 أكتوبر .. حكاية بطل (ملف بطولات أكتوبر)
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان