رئيس التحرير: عادل صبري 01:55 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ج.بوست: أوباما استخدم الفعل الماضي في لقاء السيسي

ج.بوست: أوباما استخدم الفعل الماضي في لقاء السيسي

صحافة أجنبية

جانب من لقاء الرئيسين الأمريكي والمصري

ج.بوست: أوباما استخدم الفعل الماضي في لقاء السيسي

وائل عبد الحميد 05 أكتوبر 2014 20:36

اعتبرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية أن اللقاء الذي طال انتظاره بين الرئيسين الأمريكي والمصري، والذي عقد في 25 سبتمبر الماضي، لم يحدث أي انفراجة في علاقات البلدين المتوترة. 

وأشارت، في تقرير لها اليوم الأحد،  إلى أن باراك أوباما استخدم الفعل الماضي خلال حديثه مع السيسي على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، عند حديثه عن الدور المصري في السياسة الأمريكية، حيث قال، بحسب الصحيفة: ”كانت مصر، على مدى عقود حجر الزاوية في السياسة الأمريكية بالشرق الأوسط"، وتابعت جيروزاليم بوست: ” لكن سرعان ما لاحظ المراقبون إن أوباما استخدم زمنا ماضيا للتعبير، ولم يستخدم صيغة الفعل المضارع.

كما لفتت إلى تسريبات بن رودس، نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي، بعد اللقاء، حينما أشار إلى أن أوباما طلب من نظيره المصري الإفراج عن صحفيي الجزيرة، معربا عن قلقه من أوضاع حقوق الإنسان في مصر.

وتابع التقرير أن وزارة الخارجية المصرية فضلت التركيز على اتفاق الزعيمين حول أهمية العلاقات الثنائية، والتنويه على استمرار وزيري خارجية البلدين في مواصلة الحوار الاستراتيجي.

واستطردت جيروزاليم بوست: ”طالما لن يعيد أوباما النظر في استراتيجيته الدولية نحو مصر، لن تدخل الدولة الإفريقية التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية".

ويحاول أوباما اجتذاب أكبر قدر من الدول العربية للانضمام إلى التحالف، في محاولة لإظهار أنه لا يحارب الدول الإسلامية، بقدر ما يدافع عنها ضد تهديدات العناصر المتطرفة.

ومضت تقول: "لسوء الحظ، فالعلاقة بين القاهرة وواشنطن ليست جيدة بدرجة كافية..السيسي لم يرفض الانضمام إلى التحالف، لكنه أوضح أن مصر لن ترسل قوات أو تشارك في القتال..لقد صرح بأن الائتلاف ينبغي عليه توسيع النطاق المستهدف ليشمل كافة المنظمات الإرهابية وليس "الدولة الإسلامية" فحسب، مشيرا إلى أن مصر تقاتل حركات مشابهة، مثل الإخوان وأنصار بيت المقدس وغيرها.

وأردفت الصحيفة الإسرائيلية: ” شدد السيسي على الحاجة إلى استراتيجية إقليمية لمحاربة كافة المنظمات، مذكرا واشنطن أن امتناعها عن إمداد مصر بأسلحة مثل طائرات الأباتشي ”إف 16”، لا يزال مستمرا، بالرغم من وعود كيري، حتى مع محاربة مصر الإرهاب المنبثق من سيناء، والحدود الليبية”.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان