رئيس التحرير: عادل صبري 08:54 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ليون بانيتا:سياسات أوباما الفاشلة وراء ظهور داعش

ليون بانيتا:سياسات أوباما الفاشلة وراء ظهور داعش

صحافة أجنبية

وزير الدفاع الأمريكي السابق ليون بانيتا

ليون بانيتا:سياسات أوباما الفاشلة وراء ظهور داعش

أحمد بهاء الدين 03 أكتوبر 2014 13:32

في كتاب سيصدر قريبا ، هاجم وزير الدفاع الأمريكي السابق ليون بانيتا، الرئيس الأمريكي باراك أوباما ، محملا أياه وفريقه سلسلة اخفاقات في كل من أفغانستان والعراق وسوريا، حسبما ذكر موقع (ديلي بيست) الأمريكي الذي حصل على نسخة من الكتاب.

وانتقد بانيتا، في مذكراته التي تصدر الأسبوع المقبل وتحديدا يوم 7 أكتوبر  بعنوان "معارك تستحق خوضها" ، تجاهل موظفي البيت الأبيض مشورته في محاولة منهم للسيطرة على نهج اوباما ، وشدد على أن هذه العزلة أدت إلى سياسات أمريكية تسبب بالفشل في كل من أفغانستان والعراق وسوريا.

 

وقال بانيتا " إصرار البيت الأبيض على إنهاء الحرب في أفغانستان والعراق وسحب القوات هناك ترك فراغ في السلطة ، شغلته عناصر تنظيم "داعش" وأفرع القاعدة الأخرى.

 

وتابع قائلا: "من كان يؤيد وجهة نظرنا كان يعتبر أن البيت الأبيض كان يتوق للتخلص من عبء الملف العراقي إلى حد الاستعداد لسحب كامل القوات عوض عن الدخول في اتفاقية تسمح لنا بالاحتفاظ بنفوذنا ومصالحنا" مؤكدًا أن العديد من الضباط الكبار في الجيش الأمريكي والمنطقة كانوا يؤيدون وجهة نظره.


واستنكر وزير الدفاع الأمريكي السابق عدم التزام أوباما بالخط الأحمر الذي وضعه بنفسه في سوريا قائلا: "كان أوباما قد شدد على أن استخدام الأسد للأسحلة الكيماوية "خط أحمر، بيد أن النظام السوري استخدم السلاح الكيماوي في اغسطس 2013 لقتل نحو1400 شخص، وقرر أوياما توجيه ضربة لسوريا، ولكنه بعد ذلك تراجع فجأة عن ذلك دون استشارة أعضاء مجلس الأمن القومي الأمريكي.

 

واعتبر بانيتا أن الاتفاق الذي توصلت إليه الإدارة الأمريكية للتخلص من أسحلة الأسد الكمياوية كانت خطأ بكل المقاييس.

 

وعن الوضع في العراق رأي وزير الدفاع الأمريكي السابق أن الهجمات التي يشنها "داعش" في العراق تتزايد خطورتها بشكل قد يحول العراق إلى ملاذا أمنا لعناصر تنظيم القاعدة، محذرا من أن تردي الوضع الأمني في العراق من شانه القضاء على جميع المكاسب التي حققتها واشنطن هناك على مدار السنوات الماضية

 

وقبل توليه رئاسة وزارة الدفاع كان بانيتا مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) بين عامي 2009 و2011 والتي اشرفت على العملية الناجحة التي أدت إلى قتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في باكستان.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان