رئيس التحرير: عادل صبري 05:48 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

واشنطن بوست تنتقد استراتيجية أوباما ضد داعش

واشنطن بوست تنتقد استراتيجية أوباما ضد داعش

محمود سلامة 16 سبتمبر 2014 20:45

انتقدت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الإستراتيجية التي أعلنها الرئيس الأمريكي باراك أوباما لمواجهة تنظيم ما يطلق على نفسه اسم "الدولة الإسلامية" المعروف اختصارا باسم "داعش".


 
ووصفت الصحيفة في مقالها الافتتاحي الاستراتيجية بأنه هزيلة، وذلك إذا ما قورنت بالتحالفات التي تمت في حرب الخليج عام 1991 بمشاركة السعودية ومصر وسوريا وسلطنة عمان من بين دول عربية أخرى، وكان لها قوات برية معتبرة على الأرض، وغزو العراق عام 2003 والاحتلال اللاحق له الذي دُعم بقوات من 39 دولة.
 
وقالت الصحيفة إن التأييد الضعيف للتحالف يعكس في جزء منه السياسة المعقدة للقتال ضد تنظيم الدولة الذي يسيطر على مساحة شاسعة من الأرض في أنحاء العراق وسوريا، ويقود عشرات الآلاف من المسلحين، وهناك جيران مثل تركيا والأردن تعارضان علنا الانضمام للقتال خشية أن تصير أهدافا لإرهابيين، كما أن الحكام السنة يكرهون القتال إلى جانب النظام السوري أو إيران.
 
وكان الجنرال المتقاعد مايكل هايدن المدير السابق لوكالتي "الاستخبارات المركزية الأمريكية" و"الأمن القومي" قد انتقد هو الآخر استراتيجيةأوباما لمجابهة وهزيمة تنظيم داعش وشبه حصرها على عمليات جوية فقط كـ"العلاقة الجنسية العابرة" دون التزام.
 
وأوضح هايدن أن خطاب أوباما، الذي حدد فيه استراتيجيته لمجابهة "داعش" واستبعاد إرسال قوات برية إلى العراق، موجه إلى الشعب الأمريكي، مضيفا "لكن هناك مستمعين آخرين.. هم حلفاؤنا وأعداؤنا.. إنهم ينظرون إلى ذلك كتقييد لالتزاماتنا لهذا المشروع،.. (و) تقيد حماسة حلفائنا للعب دور رفضنا أنفسنا القيام به."
 
وكان الرئيس الأمريكي قد كشف يوم الأربعاء الماضي عن ملامح استراتيجيته لتفكيك وتدمير داعش، ضمن تحالف دولي تعمل على حشده، بقيادة الجنرال المتقاعد، جون آلان،  لتدمير التنظيم الذي تضاعف عدد مقاتليه إلى ما بين 20 ألف و31500 مقاتل، وفق تقديرات كشف عنها الناطق باسم  "وكالة الاستخبارات المركزية".
 
اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان