رئيس التحرير: عادل صبري 06:42 مساءً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

موقع جماهير تشيلسي: غريب يظلم صلاح

موقع جماهير تشيلسي: غريب يظلم صلاح

صحافة أجنبية

محمد صلاح

موقع جماهير تشيلسي: غريب يظلم صلاح

وائل عبد الحميد 09 سبتمبر 2014 16:24

"لقد أخطا غريب في تحميله لمحمد صلاح مسؤولية فقر أداء المنتخب المصري ككل، حيث ينبغي على المدير الفني أن يتعلم تحمل المسؤولية عن لاعبي فريقه، بدلا من انتقاد لاعب بعينه ينتمي لفريق يمنحه التدريب الأفضل في عالم كرة القدم".

هكذا انتقد موقع "ذا برايد أوف لندن" أحد المواقع الجماهيرية لـ "البلوز" في تحليل له اليوم الثلاثاء تصريحات شوقي غريب المدير الفني لمنتخب مصر التي حمل خلالها جزءا من مسؤولية الهزيمة من السنغال بهدفين نظيفين لما اعتبره تدنيا في مستوى اللياقة البدنية للاعب تشيلسي.

وفيما يلي نص المقال الذي جاء تحت عنوان "هل يستحق محمد صلاح مشاركة أطول في "تشيلسي؟"

في أعقاب هزيمة مصر من السنغال الجمعة الماضية بهدفين نظيفين، في التصفيات المؤهلة للأمم الإفريقية، ألقى المدير الفني للمنتخب المصري شوقي غريب لوما جزئيا للخسارة على نقص اللياقة البدنية لمحمد صلاح، وقال عقب المباراة: ” اللياقة الضعيفة للاعبين، لا سيما لمهاجم تشيلسي سبب أيضا للهزيمة.

غريب أيضا ألقى اللوم أيضا على خطي وسط ودفاع المنتخب لعدم ممارسة أفراده ضغطا كافيا على السنغال، ولكن كان غريبا بالنسبة له أن يحدد اسم محمد صلاح.

صلاح هو التعويذة السحرية لمصر، والذي تلقبه الجماهير بـ "ميسي المصري"..لذا فمن الطبيعي أن يلعب المنتخب وفقا لمستوى أفضل لاعبيه.

ولكن بالرغم من ذلك، لم يكن من العدل أن يلقي غريب اللوم على فقر لياقة لاعبه، الذي خاض تدريبات كاملة مع فريقه تشيلسي، استعدادا للموسم المقبل.

المباراة الأخيرة التي لعبها صلاح مع البلوز في 12 أغسطس الماضي ضد ريال سوسيداد، لكنه يتدرب بانتظام، ولا يوجد انخفاض في لياقته، لا سيما بالنسبة لكونه لاعبا شابا.

وللإجابة على السؤال الذي طرحه عنوان المقال، بشأن مدى استحقاق محمد صلاح اللعب للفريق الإنجليزي فترات أطول، يمكن القول إنه يستحق بسبب موهبته الهائلة. ولكن هل يستحق صلاح حقا المشاركة على حساب ويليان وأندريه شورله؟ لقد لعب بشكل جيد قبل بداية الموسم، وكان يسير بخطى هائلة، لكن أداءه الموسم الماضي أوضح أنه ما زال منتجا ليس نهائيا، لقد أظهر بعضا من إمكاناته الهائلة، لكن لمساته النهائية وتمريراته تحتاج إلى بعض العمل.

ليست مسؤولية تشيلسي أو جوزيه مورينيو منح محمد صلاح وقتا أطول للحفاظ على ذروة لياقته من أجل مصر، ثم تحميل المسؤولية على صلاح.

لقد أخطا غريب في تحميله لمحمد صلاح مسؤولية فقر أداء المنتخب المصري ككل، حيث ينبغي على المدير الفني أن يتعلم تحمل المسؤولية عن لاعبي فريقه، بدلا من انتقاد لاعب بعينه ينتمي لفريق يمنحه التدريب الأفضل في عالم كرة القدم"

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان