رئيس التحرير: عادل صبري 01:22 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

جارديان: أسلحة الثوار المعتدلين في سوريا ذهبت لداعش

بينها صواريخ مضادة للدبابات..

جارديان: أسلحة الثوار المعتدلين في سوريا ذهبت لداعش

أحمد بهاء الدين 09 سبتمبر 2014 13:51

كشفت صحيفة (الجادريان) البريطانية، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، يبحث توجيه ضربات جوية لقواعد تنظيم "الدولة الإسلامية" - المعروف إعلاميًا بداعش - في سوريا، بعد أن أظهرت دراسة أن مسلحي "داعش" استولوا من الجيش السوري الحر على أسلحة وصواريخ مضادة للدبابات وناقلات جنود.

 وأوضحت الصحيفة أن "داعش" التي استولت على مناطق استراتيجية في العراق وسوريا، استولت على أسلحة أمريكية وسعودية، من بينها صواريخ مضادة للدبابات، تم تقديمها للثوار المعتدلين في سوريا من قبل الجانبين.


وأظهرت الدراسة التي أجراها مركز "أرمامنت ريسيرش" للاستشارات والبحوث المتعلقة بالصراعات ومقره لندن، أن مسلحي "داعش" تمكنوا من الاستيلاء على مجموعة كبيرة من الأسلحة الأمريكية، من بينها رشاشات "إم 16"، والتى استخدمتها عناصر التنظيم في معاركها الرئيسية.

 

رابط للدراسة :http://conflictarm.com/images/dispatch_iraq_syria.pdf

 

  ولفت التقرير إلى استنتاجات حول كيفية استيلاء "داعش" على الأسلحة، في إشارة إلى أن كمية كبيرة من الأسلحة التي استولت عليها "داعش"، كانت بسبب استسلام الجيش العراقي في شمال العراق يوم 10 يونيو الماضي، ما مهد الطريق للجهاديين للوصول إلى ترسانات عسكرية في شمال البلاد، والتي كانت مليئة بالبنادق والأسلحة الثقيلة التي تقدمها الولايات المتحدة للجيش العراقي.


   وأشار المركز إلى أن التقرير الذي أعده يتضمن قائمة بالأسلحة التي مكنت القوات الكردية من الاستيلاء عليها من "داعش" في منتصف شهر يوليو الماضي.


 
وتابع أنه تم العثور مع "داعش" على صاروخين اثنين من طراز (ام-79)، وتأتي هذه الصواريخ مطابقة لدفعة الأسلحة التي قدمتها السعودية للثوار المعتدلين في سوريا في يناير 2013.

 

يذكر أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، قدم الأحد الماضي، بعضًا من ملامح الخطة التي ينوي إعلانها، غدًا الأربعاء، والتي تهدف إلى ضرب "داعش"، وقال إن الخطة تتضمن مكونات عسكرية ودبلوماسية واقتصادية، لافتًا إلى أنها تقوم على خطوات قامت بها الولايات المتحدة وبدأت بتطبيقها مسبقًا، كحماية الأمريكيين في العراق ومواقع لبنى تحتية حساسة، مثل سد الموصل، ومدن استراتيجية مثل أربيل في إقليم كردستان.

 

اقرأ أيضًا:

د.ميل: بريطانيا تبدأ تسليح الأكراد بشكل مباشر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان