رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وزير إسرائيلي: عرض عباس وصفة للانتحار الجماعي

وزير إسرائيلي: عرض عباس وصفة للانتحار الجماعي

صحافة أجنبية

وزير الشؤون الاستراتيجية والاستخباراتية الإسرائيلية يوفال شتاينتز

تعليقا على دعوته للانسحاب لحدود 67..

وزير إسرائيلي: عرض عباس وصفة للانتحار الجماعي

حمزة صلاح 08 سبتمبر 2014 18:34

اعتبر وزير الشؤون الاستراتيجية والاستخباراتية الإسرائيلية يوفال شتاينتز أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يعرض على إسرائيل "وصفة للانتحار الجماعي"، بحسب صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

 

وأوضح شتاينتز، في كلمته خلال المؤتمر الذي عقده المعهد الدولي لمكافحة الإرهاب في مدينة هرتسيليا الإسرائيلية اليوم الاثنين: “بالنظر إلى ما حدث في غزة، وما يحدث في جميع أنحاء إسرائيل، فإن الطلب الفلسطيني لإسرائيل بالانسحاب إلى حدود عام 1967 - دون البقاء على منطقة غور الأردن، ودون الدفاع عن الحدود، ودون فرض السيطرة الأمنية، ودون نزع السلاح عن غزة – بمثابة وصفة للانتحار الجماعي".


وأضاف شتاينتز: “نريد جميعنا تطبيق الدبلوماسية وإحلال السلام، لكن يجب علينا أن نكون حريصين، لأن الأمر يتعلق بوجودنا، ويجب علينا النظر إلى ما يحدث على الساحة الفلسطينية، ليس فقط إلى سياق الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، الذي يعد جزءا من تطورات إقليمية واسعة في جميع أنحاء الشرق الأوسط".


وزعم الوزير الإسرائيلي أن ما وصفها بـ "التنظيمات الإرهابية" تنتشر في جميع أنحاء المنطقة، مشيرا إلى التطورات التي طرأت على الساحة في ليبيا وشبه جزيرة سيناء والعراق ولبنان واليمن وبلدان أخرى.


وقال شتاينتز: “تنتشر التنظيمات الجهادية في جميع البلدان المسلمة السنية، فقد استولت حركة حماس على نصف السلطة الفلسطينية في قطاع غزة باستخدام القوة، والتي شملت على إعدام المئات من أعضاء حركة فتح، ولا يمكننا فصل ذلك عن السياقات الأوسع نطاقا".


وتساءل عن كيف يمكن لدولة فلسطينية في المستقبل في الضفة الغربية أن تمنع التنظيمات الجهادية، مثل القاعدة والدولة الإسلامية وحماس والجهاد الإسلامي، من الاستيلاء على مزيد من المناطق.


وتابع شتاينتز: “لقد حدث هذا بالفعل في غزة، الأمس سمعنا محمود عباس (أبو مازن) وهو يتحدث ضد حماس، فمن الذي يستطيع ضمان أن ما حدث في غزة - باستيلاء حماس على السلطة هناك – لن يتكرر في مناطق يهودا والسامرة وقلقيلية وطولكرم ونابلس وجنين؟ فما الترتيبات الأمنية العجيبة التي يمكنها منع حدوث ذلك؟".

 

وأردف الوزير الإسرائيلي قائلا: “إذا تكررت أزمة غزة السابقة في يهودا أو السامرة، فإنها ستصبح تهديدا لوجودنا، حيث تضع الصواريخ قصيرة المدى (20 كيلومتر) مدن تل أبيب وجوش دان والقدس داخل نطاقها، فقد خلقت قذائف الهاون في غزة تهديدا خطيرا جدا في ناحال عوز ونيريم في الجنوب، وإذا تم قصف هذه القذائف من يهودا أو السامرة، فإن بإمكانها الوصول للقدس وبتاح تكفا وأجزاء كبيرة من الطريق 6 الذي يربط شمال إسرائيل بجنوبها".


وأكد شتاينتز: “إن ما يشكل تهديدا خطيرا من غزة، يصبح تهديدا وجوديا من يهودا والسامرة، في حين أن الرئيس عباس يعرض على إسرائيل عملية دبلوماسية دون أمن أو سلام".


واختتم الوزير الإسرائيلي بالقول: “لا يمكننا تجاهل الديناميكات التي طرأت خلال السنوات اﻷخيرة في جميع أنحاء الشرق اﻷوسط، إن أبو مازن ليس إرهابيا، ولا هو الذي يطلق علينا الصواريخ، علاوة على أنه أدان تصرفات حماس باعتبارها غير مثمرة، لكنه في الوقت ذاته يواصل التحريض ضد بقاء إسرائيل".

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان