رئيس التحرير: عادل صبري 07:37 صباحاً | الأربعاء 23 مايو 2018 م | 08 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

الناتو:هزيمة "داعش" قد تستغرق سنوات

الناتو:هزيمة "داعش" قد تستغرق سنوات

أحمد بهاء الدين 08 سبتمبر 2014 07:49

 

   ذكرت صحيفة (وورلد تريبيون) الأمريكية أن حلف شمال الأطلسي (ناتو) أقر بأن التحالف العسكري المدعوم من الغرب يمكن أن يستغرق سنوات لهزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" -المعروف إعلاميا بداعش-  والذي استولى على مساحات كبيرة من الأراضي في العراق وسوريا.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسئولين غربيين أكدوا عقب ختام محادثات الولايات المتحدة وحلفائها عقب قمة (الناتو) التي عقدت مؤخرا في ويلز، على ضرورة إنشاء تحالف عسكري دولي لمكافحة "الدولة الإسلامية بما في ذلك التعاون بشكل مباشر مع دول الشرق الأوسط لوقف توسع ذلك التنظيم المسلح.

 

 وأوضح المسئولون أن حلف الناتو يعمل على صياغة خطط مواجهة "الدولة الإسلامية" بما في ذلك توفير المعدات العسكرية اللازمة لمحاربة التنظيم، في إشارة إلى أن بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة سيقوموا بتزويد التحالف بالطائرات المقاتلة وقوات العمليات الخاصة، في حين أن المانيا ستتولى مسئولية الخدمات اللوجيستية. 



وتوقع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أن تستغرق مساعي بلاده للقضاء على تنظيم داعش في الذي يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا من عام إلى ثلاثة أعوام، وأوضح أن الائتلاف الدولي الذي تحاول الولايات المتحدة تشكيلة ضد تنظيم داعش لا علاقة له بالتحالف الذي قادته لاجتياح العراق عام 2003.


 ونوهت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة ودول أخرى اتفقوا على تشكيل تحالف سيتم توسيعه لاحقا ليشمل دولا في المنطقة العربية لمواجهة تنظيم داعش الذي بات يسيطر على مناطق شاسعة في العراق وسوريا،  وتضم نواة التحالف الدولي التي تشكلت في قمة نيوبورت دولا أعضاء في حلف الناتو هي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وكندا والدانمارك وتركيا وبولندا، بالإضافة إلى أستراليا، وهي ليست دولة عضوا في الناتو.

 

 وأشارت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة ستحتاج من الدول السنية في المنطقة ومنها المملكة العربية السعودية والأردن ودولة الإمارات العربية المتحدة وتركيا أن تعزز جهودها وتقدم المساعدة، مؤكدة على ضرورة مشاركة الحلفاء الإقليميون في تحقيق النصر وفي العمل مع العشائر السنية الساخطة في العراق.

 

  وتابعت الصحيفة لافتة إلى أن تركيا رفضت الانضمام اإلى التحالف الدولي ضد "الدولة الإسلامية" -التي تحتجز رهائن أتراك، ونقلت عن مسئولين أمريكيين قولهم إن واشنطن تدرس إقناع أنقرة بالتعاون خلال زيارة محتملة لوزير الدفاع الأمريكي تشاك هاجل.

 

ومن جانبها تعهدت الجامعة العربية باتخاذ كل التدابير الضرورية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، الذي استولى على مساحات كبيرة من الأراضي في العراق وسوريا، وعبرت الجامعة عن مساندتها لقرار صدر من مجلس الأمن الشهر الماضي يدعو الدول الأعضاء إلى لوقف تدفق الأسلحة والأموال إلى المتطرفين في العراق وسوريا.

 

 تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما قال في وقت سابق  إن تحالفا دوليا، وليس أمريكا وحدها، سوف يتولى تنفيذ خطته لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية"، وذلك بدون نشر قوات برية أمريكية.

 

وقال أوباما، الذي تعرض لانتقادات بسبب عدم إعلانه استراتيجية لمواجهة التنظيم، في مقابلة مع شبكة (إن بي سي) إن الولايات المتحدة سوف تحد من قدرات تنظيم "الدولة الإسلامية"، وتقلص الأراضي التي يسيطر عليها "وتهزمه".

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان