رئيس التحرير: عادل صبري 01:13 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ذا ماركر: اتفاقية الغاز بين إسرائيل والأردن.. أمريكا كلمة السر

 ذا ماركر: اتفاقية الغاز بين إسرائيل والأردن.. أمريكا كلمة السر

صحافة أجنبية

الملك عبد الله وجون كيري

كاشفًا كواليس الصفقة..

ذا ماركر: اتفاقية الغاز بين إسرائيل والأردن.. أمريكا كلمة السر

معتز بالله محمد 07 سبتمبر 2014 20:06

قال موقع "ذا ماركر" الملحق الاقتصادي لصحيفة "هآرتس" إنَّ هناك الكثير من التفاصيل بدأت تتكشف حول اتفاقية تصدير الغاز الإسرائيلي للأردن والتي تبلغ قيمتها 15 مليار دولار، وعلى رأسها ما وصفه بالتدخل الأمريكي" العميق" في مجال الطاقة بالشرق الأوسط، والذي يأتي كجزء من استراتجية تعزيز الدول" المعتدلة".

 

وأضاف أن من بين التفاصيل التي تكشفت موافقة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري على الصفقة، وجهود سفير أمريكا بالأردن ستيوارت جونس، الذي حرص على المشاركة على إتمام الاتفاق حتى توقيعه، وكذلك وساطة مبعوث الخارجية الأمريكي عاموس هوخشتاين، واللقاء الذي جمع الملك الأردني برئيس الحكومة الإسرائيلية، خلال الحرب على قطاع غزة، وأشار الموقع إلى أن هذا هو جزء فقط من خطوات ما خلف الكواليس التي أدت لتوقيع الاتفاق.

 

"ذا ماركر" نقل عن مصدر مطلع على تفاصيل الاتفاقية قوله:” كان وزير الخارجية الأمريكي من وقف خلف الاتفاق بقوة لإتمامه. وذلك بهدف تعزيز المحور المعتدل بالشرق الأوسط- الدول العربية المعتدلة وإسرائيل. وخلال المحادثات التقى بمممثلي الوفود وشجعهم على التوصل لاتفاق. الدعم الأمريكي كان ملحوظا على طول الطريق، فبالنسبة للأمريكان تمثل الاتفاقية خطوة استراتيجية وعنصر يؤدي للاستقرار".

 

أما مهندس الصفقة الرئيس ومن كان حاضرا في جميع مراحلها على مدى العام الماضي فهو"جونس" السفير الأمريكي بالأردن لغاية الشهر الماضي. وأضاف المصدر الذي لم يكشف الموقع عن هويته:” كان السفير حاضرا في معظم اللقاءات بين وفد شركة لفيتان ( الإسرائيلية) وبين الممثلين الأردنيين".

 

وأضاف: "رغم أنه أنهى مهام عمله الشهر الماضي، كان جونس حاضرًا في مراسم التوقيع، التي أجريت بالسفارة الأمريكية بعمان، ربما كرمز لرعاية أمريكا العملية برمتها".

 

مصدر آخر مطلع على تفاصيل الصفقة قال للموقع:” يعول الأمريكان على "إدمان" الطرفين. حيث تدمن الأردن الغاز الطبيعي الرخيص، فيما تدمن إسرائيل الدخل الذي ستدره الصفقة عليها- نصف مليار دولار سنويا. بيع الغاز سوف يساعد في تخفيض أسعار الكهرباء بشكل جوهري في الأردن، لتصل إلى جيوب المواطنين. هذا يخلق حالة win־win. أنا على يقين أنه في حال حدوث السيناريو الأكثر سوء، بأن يحدث تغير سياسي بالأردن- فسوف يفكر الطرفان 20 مرة قبل أن يمسوا منظومة العلاقات هذه".

 

كما نقل الموقع عن مصدر آخر أن "الأمريكان كانوا رعاة الاتفاقية، والعنصر المسيطر الذي وقف خلفها. تدخل الأمريكان في كل مراحل المفاوضات والجلسات. الأردن دولة تعني الوﻻيات المتحدة بتقويتها ودعمها. ربما شعروا في أمريكا أن المملكة على وشك الإفلاس".

 

ومنذ أربع سنوات، كانت الأردن تتمتع بتدفق جارف للغاز المصري، لكن منذ ثورة يناير 2011 وتفجير خط الغاز بصحراء سيناء، توقف هذا التدفق، ما اضطر الأردن حاليًا لشراء الغاز الطبيعي من قطر. وبينما كان شراء الغاز المصري يتم بسعر 2.5 دولار لكل وحدة غاز ( مليون BTU) فإن التغيرات تجبر حكومة الأردن على شراء الغاز بأسعار 15 دولارًا للوحدة- في حين أن البديل هو استخدام النفط الأعلى سعرًا.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان