رئيس التحرير: عادل صبري 07:59 مساءً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

تايم: كيف يجند داعش النساء حول العالم؟

تايم: كيف يجند داعش النساء حول العالم؟

صحافة أجنبية

مقاتلو داعش

تايم: كيف يجند داعش النساء حول العالم؟

حمزة صلاح 06 سبتمبر 2014 22:52

تساءلت مجلة "تايم" اﻷمريكية، عن كيفية تجنيد تنظيم الدولة الإسلامية، المعروف إعلاميًا بـ "داعش"، للنساء من جميع أنحاء العالم.

 

وفي تقريرٍ، نشرته بموقعها الإلكتروني، قالت المجلة: “داعش ينشر رسائله باللغتين الإنجليزية والعربية على وسائل الإعلام الاجتماعي مثل تويتر وفيس بوك، والتي هي بطبيعتها مفتوحة للجمهور، مع أشرطة الفيديو الدعائية، والتي دفعت الرجال والنساء في جميع أنحاء العالم إلى الاعتقاد بأن القضية تستحق الكفاح من أجلها”.

 

وأضافت: "عقب نشر داعش الفيديو الذي يظهر ذبح الصحفي اﻷمريكي جيمس فولي على الإنترنت، علقت مدونة على تمبلر: أتمنى لو كنت فعلت ذلك بنفسي، فيما غردت خديجة داري على تويتر: أتمنى لو أكرر نحره بنفسي، أريد أن أكون أول امرأة بريطانية تقتل بريطانيًا أو أمريكيًا".

 

وذكرت المجلة أن النساء دائمًا ما يلعبن أدوارًا في الحروب، فإن لم تكن هذه اﻷدوار في القتال الفعلي، تكون في مجالات حيوية أخرى مثل جمع المعلومات الاستخباراتية والرعاية الطبية وإعداد الطعام والدعم وغيرها.

 

وأوضحت المجلة أن النساء تنجذب لداعش من خلال الحملات التي يشنها التنظيم على وسائل الإعلام الاجتماعية، بعدما يتم منحهن وعودًابالزواج من مجاهدين أتقياء في دولة إسلامية حقيقية، وهو ما يعطيهن فرصة لتكريس حياتهن لدينهم وإلههم.

 

ويقدر محللون في المركز الدولي لدراسة التطرف في لندن أن 30 امرأة أوروبية دخلت إلى العراق وسوريا إما بصحبة أزواجهن المجاهدين أو ذهبن بنية الزواج من أعضاء في داعش أو في الجماعات الجهادية اﻷخرى، وهذه النسبة تقل 10% عن عدد الرجال الغربيين الذين يقاتلون اﻵن في سوريا أو العراق، لكن هناك مخاوف من ارتفاع عدد النساء التي تنضم لداعش سريعًا.

 

ووفقًا لوزارة الداخلية الفرنسية، فإن 45% من تحقيقاتها، وقعت مع النساء، من بينهن فتاة في سن 16 من عمرها تم اعتقالها في مطار فرنسا بعدما اشتبه في سفرها لسوريا للانضمام لداعش.

 

وهناك فتاتان نمساويتان، عمرهما 15 و16، ذهبتا إلى سوريا في إبريل الماضي للانضمام لداعش، وفي مايو سافرت شقيقتان توأمتان عمرهما 16 عامًا للالتحاق بشقيقهما في سوريا للزواج من جهاديين هناك، كما أن فتاة أمريكية شانون مورين كونلي، عمرها 19 عامًا، تم اعتقالها من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالية في إبريل أثناء استعدادها للسفر إلى تركيا ومن ثم التوجه إلى سوريا للانضمام لداعش، وهناك امرأة كندية على اﻷقل وامرأتان صوماليتان من النرويج في سن المراهقة انضمت لداعش في سوريا، كل هذا في إطار استراتيجية داعش للتوسع عالميًا.

 

وتقدر وزارة الخارجية الأمريكية أن نحو12 ألف أجنبي قد سافر إلى سوريا من 50 دولة مختلفة على الأقل للقتال مع عدد من المجموعات المختلفة، بما في ذلك داعش.

 

وقالت نائبة الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ماري حرف، إن المسؤولين يقدرون أعداد الأمريكيين الذين ذهبوا للقتال مع المجموعات السورية يتراوح ما بين عدة عشرات إلى 100 أمريكي.

 

وقال المتخصص في شؤون سوريا بجامعة أوكلاهوما اﻷمريكية، جوشوا لانديس: "من بين مجموعة من التفسيرات لانضمام هذا العدد الكبير من النساء لداعش أنه بالمقارنة مع غيره من الجماعات الجهادية مثل القاعدة، فإن داعش يرحب بانضمام الأجانب”.

 

وأضاف لانديس: "السبب الأكبر في ذلك يكمن في أن فلسفة داعش ترحب بجميع المسلمين على قدم المساواة، بما أنها تشرع في بناء الدولة الإسلامية الخالية من التفرقة”.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان