رئيس التحرير: عادل صبري 08:38 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

إسرائيل ترفض الاعتراف بأن 69% من ضحايا غزة مدنيين

إسرائيل ترفض الاعتراف بأن 69% من ضحايا غزة مدنيين

صحافة أجنبية

الأطفال ضحايا العدوان الاسرائيلي على غزة

واشنطن بوست:

إسرائيل ترفض الاعتراف بأن 69% من ضحايا غزة مدنيين

وكالات 01 سبتمبر 2014 05:38

 قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية ، أن عدد القتلى من الجانب الفلسطينى خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة والذى بلغ أكثر من 2100 شهيد لم يثر جدلا بقدر ما أثارته بيانات مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية بشأن تصنيف عدد القتلى الفلسطينيين.

وأوضحت الصحيفة أن بيانات الأمم المتحدة أشارت إلى أن عدد الشهداء الفلسطينيين بلغ 2104 شهيدا بينهم 1462 مدنيا بما يشمل 495 طفلا و253 امرأة، وأن هذه الأرقام تعنى أن 69 فى المائة من إجمالى عدد القتلى فى غزة من المدنيين وهو ما يعادل 7 أشخاص من كل عشرة تقريبا.

 ونوهت الصحيفة ـ فى تقرير بثته على موقعها الإلكترونى  الأحد ـ بأن حرب غزة ستستمر بين "قواعد البيانات" لتحديد الذين قتلوا وسبب مقتلهم وأن الجدل سيتركز حول نسبة المدنيين والمقاتلين أو كما تطلق عليها إسرائيل "العناصر الإرهابية".

وعلى النقيض من بيانات الأمم المتحدة ، قال رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو هذا الأسبوع ، أن القوات الإسرائيلية قتلت "نحو 1000 من الإرهابيين" على حد وصفه ، وهو ما يعنى أن نسبة القتلى من المدنيين أقل كثيرا عما أفادت به الأمم المتحدة حيث تبلغ بذلك نسبة القتلى المدنيين حوالى 52 فى المائة وفقا لتصريح نتنياهو.

وتشير مزاعم نتنياهو إلى أن القوات الإسرائيلية تعتز بأنها "القوات الأكثر أخلاقا فى العالم"، لكن الفلسطينيين يقولون أن القصف الإسرائيلى كان عشوائيا أو موجها إلى أهداف يتعرض فيها عدد كبير من المدنيين للسقوط.

 وفى إسرائيل، زعم منتقدون أن أرقام الأمم المتحدة غير دقيقة ومنحازة لأن تقارير الأمم المتحدة تستند على الأرقام التى تعدها جماعات حقوق الإنسان العاملة فى قطاع غزة التى يقولون أنها لا يمكن الوثوق بها.

وقال رؤوفين إيرليخ ـ الذى يرأس (مركز مئير أميتي) لمعلومات الاستخبارات والإرهاب ومقره بتل أبيب ويرتبط بعلاقات وثيقة مع المخابرات الإسرائيلية ـ لصحيفة جيروزاليم بوست : " يجب أن نرتاب من جميع الأرقام والبيانات الواردة من قطاع غزة". وقال ماتياس بهنكى ـ وهو أكبر مسؤول يعمل لصالح مفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الإنسان فى القدس ـ "إننا على ثقة بشأن عملياتنا، ونستمد معلومات مفصلة ، ونستعين بالعديد من المصادر ، فنحن على الأرض فى غزة ونخرج للتحقق ، وهذا يضعنا فى أفضل موقف متاح لتقييم من هو المقاتل ومن هو المدنى" .

 وأشارت الصحيفة إلى أن مسئولين إسرائيليين ينتقدون منذ بداية القتال فى غزة البيانات المتعلقة بأعداد القتلى ، وظلوا يتهمون حركة حماس ـ التى تسيطر على قطاع غزة ـ بالمبالغة فى أعداد القتلى المدنيين لأغراض دعائية (على حد زعم هؤلاء المسؤولين الاسرائيليين). 

أخبار ذات صلة:

فلسطينية-جنوبي-غزة" style="font-size: 13px; line-height: 1.6;">الاحتلال يطلق النار تجاه مناطق فلسطينية جنوبي غزة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان