رئيس التحرير: عادل صبري 03:38 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فقراء إسرائيل يدفعون فاتورة حرب غزة

بعد تقليص ميزانية الرعاية الاجتماعية..

فقراء إسرائيل يدفعون فاتورة حرب غزة

معتز بالله محمد 31 أغسطس 2014 16:25

أثار قرار الحكومة الإسرائيلية تقليص 62 مليون شيكل من ميزانية وزارة الرعاية الاجتماعية لتغطية تكاليف الحرب على غزة غضب الأسر الفقيرة داخل إسرائيل التي اتهمت حكومة نتنياهو بارتكاب خطأ فادح يضاف لفشلها في غزة.

صحيفة "يديعوت أحرونوت" قالت إنَّ "مئات الآلاف من الأسر التي تواجه انهيارًا اقتصاديًا ونفسيًا لم تعد تعرف مصيرها "ونقلت عن "ن" 58 عامًا أم لجنديين من وسط إسرائيل قولها: "الآن كل شيء يأتي على حساب الرعاية الاجتماعية، يزيدون الطين بلة، أعرب عن خجلي من تلك القرارات".

وقالت"ن" التي تعمل جليسة أطفال في التعليم الخاص إنها تلقت آخر مساعدة من الدولة في الشتاء الماضي خلال العاصفة التي ضربت إسرائيل، وأضافت: "أعطت لي وزارة الرعاية الاجتماعية 1000 شيكل لأنه لم يكن هناك سقف للمبنى الذي أقيم فيه. لكن ماذا الآن؟ يتعين علي أن أعيش بمبلغ 2500 شيكل، أن أشتري الخضراوات والسلع، وأدفع فاتورة الكهرباء، دون أن يساعدني أحد".

ومضت الأم الإسرائيلية تقول: "أبنائي يعيشون معي وأنا أدعمهم. يتم إلقاء الناس في الشوارع، بينما ليس لديهم ميزانية في وزارة الرعاية وغير قادرين على حل المشاكل".

وفي الوقت الذي تبدأ فيه الدراسة غدا، تجلس "ر" وهي أم لطفلين، ولا تدري ماذا تفعل، حيث لا تكفيها مساعدات الجمعيات الخيرية، وتعلق على قرار الحكومة الإسرائيلية بالقول: "أسلوب يعاقب الفقراء، لا أحد في الحكومة يحصي هؤﻻء الفقراء ومن السهل بالنسبة لهم سحقهم".

وتضيف " ر" 46 عامًا والتي تتلقى أيضًا 3600 شيكل مساعدة شهرية من الحكومة أن أولادها يذهبون للمدرسة بحقائب ممزقة، وملابس رثة، في وقت يحتاج فيه الأطفال لحواسيب وملابس جديدة، مضيفة "لسنا في العصور الوسطى، أشعر كثيرًا بالذنب لأنه ليس لدي ما أعطيه لأولادي. بإمكاني أن أبقى جائعة على أن أوفر ما يكفيهم من طعام غدًا في المدرسة. أقاتل للحصول على كل قطعة خبز وعلى ما أضعه فوقها. إن ما توفرت الشيكولاتة أقوم بدهنها على الخبز، أو أضع السمن النباتي. الآن عندما يكون هناك تقليص، لا أظن أن الإعانة ستزداد، بل ستصبح الأمور أكثر سوء. وسيصبح كابوسنا أكبر".

"ل" 56 عامًا من بئر السبع تتلقى إعانة إعاقة، وتعمل مع عناصر الرعاية الاجتماعية على مساعدة الأسر الفقيرة، علقت على قرار الحكومة بالقول: "الفقراء دائمًا ما يدفعون الثمن، ما يحدث هنا كارثة بالنسبة للأطفال، تستعدي البكاء. تقليص ميزانية الرعاية سوف يضر بأشياء مثل تغذية الأطفال والتعليم. نتحدث عن شريحة فقيرة للغاية. وبسبب نقص الميزانية لن تكون هناك أية إمكانية لمواجهة الوضع".

وبلغت كلفة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة نحو 9 مليار شيكل أي ما يوازي "2.5 مليار دولار"، فيما تطلب وزارة الدفاع الإسرائيلية زيادة في ميزانية العام المقبل 2015 بنحو 11 مليار شيكل.

وقرَّرت الحكومة تقليص 2 مليار شيكل أي ما يوزازي 2 % من الموازنة العامة وتحويلها لوزارة الدفاع، وشمل التقليص كافة الوزارات.
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان