رئيس التحرير: عادل صبري 11:36 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الجولان..ذريعة نتنياهو لتبرير إخفاق غزة

الجولان..ذريعة نتنياهو لتبرير إخفاق غزة

صحافة أجنبية

رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو

الجولان..ذريعة نتنياهو لتبرير إخفاق غزة

وائل عبد الحميد 31 أغسطس 2014 13:06

في محاولة لتبرير الإخفاق الصهيوني الواضح أمام بسالة المقاومة الفلسطينية، قال رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو إنه لم يشأ استهلاك كافة موارد الجيش الإسرائيلي في الحرب ضد غزة، جراء الأخطار التي تواجهها تل أبيب على صعيد هضبة الجولان، وكذلك من تنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب تصريحات أوردتها وكالة بلومبرج اليوم الأحد.

ووفقا للوكالة الإخبارية، فقد جاءت تصريحات نتنياهو في إطار حوار مع القناة الثانية الإسرائيلية أمس السبت حيث قال نصا: “ تهديدات الجماعات الإسلامية المتطرفة جعلتني أهدئ المعركة في غزة، وتابع: “في وقت تركض الدولة الإسلامية نحونا، تقبع القاعدة على حدود الجولان..لذا قررت عدم استهلاك كافة مواردي في غزة".

وفي أول اجتماع لمجلس وزراء دولة الاحتلال، منذ إبرام اتفاق وقف إطلاق النار في غزة، بعد 50 يوما من العدوان الصهيوني، والمقاومة الباسلة، قال نتنياهو اليوم الأحد: "تل أبيب مستعدة لدحض أي تهديد لأمنها القومي في كافة الحدود، بما في ذلك هضبة الجولان"، وسط تقارير ببسط إسلاميين سيطرتهم على معبر على الحدود الإسرائلية، وفقا لوكالة بلومبرج.

وأضاف: “ جاهزون لأي سيناريو، ليس فقط على تلك الجبهة، و لكن من خلال الجبهات الأخرى، التي تتضمن الجولان".

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد تمكن مسلحون من احتجاز أفراد من قوات حفظ السلام بالأمم المتحدة، في الجانب السوري من الجولان.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد دعا في مقال له بصحيفة نيويورك تايمز، إلى تكوين "ائتلاف عالمي" ضد من سماهم "متطرفين إسلاميين" الذين باتوا قريبين من إسرائيل بشكل ينذر بالخطر" على حد قوله.

وكانت المقاومة الفلسطينية قد كبدت جيش الاحتلال خسائر قاسية، وقتلت العشرات من جنوده، في عمليات داخل قلب الكيان الصهيوني، في حين أسفرت جرائم الحرب الصهيونية عن استشهاد ما يناهز 2200 تقريبا، أغلبهم من المدنيين، بينهم أطفال في مدرسة تابعة للأمم المتحدة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان