رئيس التحرير: عادل صبري 04:20 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ن.تايمز: "داعش" تمنح أكراد العراق حكما ذاتيا أوسع

ن.تايمز: "داعش" تمنح أكراد العراق حكما ذاتيا أوسع

حمزة صلاح 30 أغسطس 2014 19:20

 

"أكراد العراق يوسعون نطاق حكمهم الذاتي في الوقت الذي يعيد فيه تنظيم الدولة الإسلامية ترتيب المشهد السياسي للبلاد".. هكذا خلصت صحيفة (نيويورك تايمز) اﻷمريكية في رؤيتها للوضع السياسي الراهن في ظل تقدم تنظيم الدولة اﻹسلامية- المعروف إعلاميا بـ"داعش".

 

ورأت الصحيفة اﻷمريكية أن العمليات التي نفذها التنظيم غيّرت الجغرافيا السياسية في العراق تغييرا جذريا بشكل منح إقليم كردستان حكما ذاتيا أوسع نطاقا.

 

 

وأوضحت الصحيفة أن "الدولة الإسلامية" أدخل العراق في أزمة، وعجّل بخروج رئيس الحكومة السابق نوري المالكي، وأعاد الجيش الأمريكي إلى البلاد.

 

غير أن مسؤولين أمريكيين يرون نتيجة مهمة، تتمثل في منطقة ذات حكم ذاتي أكبر في كردستان العراق.

 

ونوهت الصحيفة إلى أن الوﻻيات المتحدة لا تزال تعارض رسميا استقلال كردستان، في إطار سياستها المتبعة منذ عقود لتفادي إشعال الإقليم وتأجيج التوتر في تركيا والعراق وإيران، وهي الدول الثلاث التي يعيش بها عدد لا يستهان به من اﻷكراد كأقليات في ظروف مضطربة.

 

غير أن الواقع الجديد الذي فرضه الدولة الإسلامية قطع الصلات بين معظم إقليم كردستان عن بقية العراق الذي يسيطر عليه الشيعة، مشجعاً الأكراد في مساعيهم لتوسيع الحكم الذاتي، بحسب الصحيفة.

 

وقال رئيس الاستخبارات في كردستان مسرور بارزاني إن الإدارة اﻷمريكية - بتنفيذها غارات جوية لحماية مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق من مقاتلي الدولة الإسلامية – أبرزت توقعها أن اﻷكراد سيشاركون في عملية تشكيل حكومة جديدة في العراق.

 

وأضاف بارزاني “لكن اﻷكراد يفرضون شروطا هائلة للانضمام للحكومة العراقية، تشمل الحق في بيع النفط وشراء أسلحة وإجراء استفتاءات عما إذا كان ينبغي أن تبقى بعض المناطق المتنازع عليها جزءا من الإقليم أم ﻻ، فضلا عن إنشاء آلية جديدة لمنع إساءة استعمال للسلطة من قبل القيادة الجديدة في بغداد”.

 

وتابع بارزاني“كل كردي يريد من أعماقه أن تكون له دولة مستقلة، ولطالما بقينا داخل هذه الدولة، بالطبع سنكون بمثابة عنصر بنّاء فيما يخص المشاركة في تشكيل الحكومة، لكن ينبغي أن تكون الحكومة شاملة، ويجب عليها أن تستجيب لمطالب اﻷكراد".

 

ويرى مسؤولون أمريكيون أن أكراد العراق يقتربون من التمتع بحكم ذاتي كامل، وربما يضعون اﻷساس للاستقلال في نهاية المطاف، حيث قال أحد كبار المسؤولين في وزارة الدفاع اﻷمريكية: “لا أعتقد أن اﻷكراد سيتراجعون عن أفكارهم".

 

وبعد سیطرة الدولة الإسلامية على مدينة الموصل، تحركت قوات البشمركة الكردية سریعا لإحكام قبضتها على المناطق الحدودیة لإقليم كردستان العراق وسیطرت على مدينة كركوك وحقول النفط فیها، وأوضح الأكراد أنهم ليس لديهم خططا لإعادة كركوك أو غیرها من المناطق المتنازع عليها إلى سيطرة الحكومة العراقية، مشيرين إلى أنهم سيعقدون استفتاءات عما إذا كان ينبغي إعادة هذه المناطق أو البقاء عليها كأجزاء من كردستان العراق، بحسب الصحيفة.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان