رئيس التحرير: عادل صبري 06:34 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بربع مليار دوﻻر.. طائرة "عمولة" للرئيس أردوغان

بربع مليار دوﻻر.. طائرة عمولة للرئيس أردوغان

صحافة أجنبية

أردوغان وزوجته (صورة أرشيفية)

بربع مليار دوﻻر.. طائرة "عمولة" للرئيس أردوغان

محمود سلامة 29 أغسطس 2014 13:31

في أول 24 ساعة من الولاية الرئاسية الأورلى للرئيس التركي الجديد رجب طيب أردوغان، استهل الرئيس الجديد ولايته باستقبال طائرة رئاسية يمكن وصفها بـ"الوهمية" ليستخدمها في أغراض عدة خلال فترة ولايته.

 
فقد كشفت تقارير رسمية أوردها التليفزيون الرسمي التركي عن وصول طائرة تم صنعها خصيصا بإمكانات طلبتها أنقرة، حيث تشمل كماليات من أبرزها غرف مؤتمرات وأنظمة صاوخية دفاعية، وقد حطت صباح اليوم الجمعة في مدينة اسطنبول التركية.
 
وأشارت هيئة الإذاعة والتليفزيون التركية (تي آر تي) إلى أنه في الوقت الذي ترحب فيه تركيا برئيسها الجديد الذي أدى اليمين الدستورية أمس الخميس، يمتلك رجب طيب أردوغان طائرة جديدة ذات تكنولوجيا فائقة.
 
وأضافت أن الطائرة كانت قد تم طلبها منذ عامين، وتم تشكيلها كطائرة مخصصة للاستخدام الرئاسي من قبل شركة "جور ديزاين كومبليشنز" التي تتخذ من ولاية تكساس الأمريكية مقرا لها.
 
ومن المقرر أن يتم طلاء الطائرة وإكمالها بأجهزة التحكم من قبل السلطات التركية، وستكون جاهزة للاستخدام في وقت لاحق.
 
وتعد الطائرة الرئاسية الحالية في تركيا جيدة من حيث المسافة التي تقطعها دون توقف، والتي تبلغ 12 ألفا و500 كيلومتر، لكنها تنقصها المساحة التي تؤهلها لاستقبال وفود بأعداد كبيرة.
 
وتبلغ المسافة التي تقطعها الطائرة الجديدة دون توقف 15 ألف كيلومتر، وبها 90 مقعدا مخصصة لعقد اللقاءات، علاوة على وجود غرف للاستراحة بداخلها.
 
وعلى الرغم من أنه لم يتم الإفصاح رسميا عن تكلفة هذه الطائرة، إلا أن أحد خبراء الطيران أوضح أن تكلفتها تصل لحوالي 221 مليون دولار، إلا أنه أشار إلى أن الخطوط الجوية التركية يمكن أن تكون قد اشترتها بسعر مخفض نظرا لعلاقاتها القريبة من مصنع الطائرة.
 
وأشار إلى أن إعادة تشكيل الطائرة لتتناسب مع الاستخدام الرئاسي وفق طلب أنقرة لن تقل تكلفتها عن مائة مليون دولار.
 
ويأتي ذلك بعد 12 عاما من إعلان السلطات الصينية أن جهاز مخابراتها اكتشف وجود أجهزة تنصت في طائرة بوينج 767 قدمتها الولايات المتحدة وكانت مخصصة لاستخدام الرئيس الصيني السابق جيانج زيمين.
 
وذكر ضباط في المخابرات الصينية أن أكثر من عشرين جهازا من أجهزة التنصت صغيرة الحجم تعمل بواسطة الأقمار الاصطناعية قد اكتشفت بعد صدور أصوات غريبة أثناء إحدى الرحلات التجريبية للطائرة في الصين في سبتمبر الماضي, غير أنه لم يتم التوصل إلى معرفة متى زرعت هذه الأجهزة.
 
وكانت الطائرة قد تم تصنيعها في مصانع شركة بوينج في سياتل ثم قامت شركة أخرى بوضع المعدات الخاصة بكبار المسؤولين، وكانت الطائرة تحت رقابة تامة من الأجهزة الصينية أثناء مراحل تجهيزها.
 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان