رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ن.تايمز: بؤساء يناير تجمعوا في جنازة سيف الإسلام

ن.تايمز: بؤساء يناير تجمعوا في جنازة سيف الإسلام

صحافة أجنبية

جانب من الجنازة

ن.تايمز: بؤساء يناير تجمعوا في جنازة سيف الإسلام

محمود سلامة 29 أغسطس 2014 11:53

لاحظت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن جنازة المناضل والناشط الحقوقي والمحامي الراحل أحمد سيف الإسلام بدت وكأنها تجمعا لشريحة المصريين التي تضم من لايزالون يحاربون من أجل تحقيق أهداف ثورة الخامس والعشرين من يناير التي لم يتحقق أغلبها حتى الآن.

 
ولفتت الصحيفة إﻷى أن وفاة سيف الإسلام جاءت في ظل تواصل القمع ضد المعارضين في مصر، وخاصة أن تقارير أفادت بأن الإعراب عن المعارضة حتى على وسائل التواصل الاجتماعي يؤدي إلى تلقي أصحابه مكالمات تهديد من جهات أمنية.
 
وأشارت أيضا إلى أنه قبل وبعد وأثناء الجنازة، تواصلت التعازي من النشطاء الشباب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وبخاصة شبكة "تويتر"، لرحيل الرجل الذي ناضل من أجل العدالة في واحد من أكثر المراحل قمعا في تاريخ مصر.
 
وتوفي سيف الاسلام في القاهرة أمس الأول الأربعاء جراء مضاعفات صحية اثر اجراء عملية في القلب عن عمر ناهز 63 عاما.
 
وقضى سيف الإسلام آخر اسبوعين فى وحدة العناية المركزة بأحد مستشفيات القاهرة.
 
وقد شارك أحمد سيف في تأسيس مركز هشام مبارك لحقوق الانسان وتولي إدارته منذ تأسيسه، وعرف بنشاطه السياسي واعتقل أربع مرات اثنتان منهما في عهد الرئيس الراحل أنور السادات والرئيس السابق حسني مبارك، وكانت أطولها عام 1983 حيث قضي في السجن مدة خمس سنوات.
 
وشارك سيف الإسلام في قيادة الحركة الطلابية في السبعينات، وجرى اعتقاله عدة مرات تعرض خلالها للتعذيب وخاصة في قضية ما سمي بتنظيم الحركة الشعبية، وأثناء وجوده بالمعتقل حصل على ليسانس الحقوق وشارك بعد خروجه متطوعا للدفاع عن المتهمين من مختلف التيارات في قضايا الرأي.
 
وأحمد سيف الاسلام هو زوج الدكتورة ليلي سويف شقيقة الكاتبة المعروفة أهداف سويف وهو والد الناشط الحقوقي علاء عبد الفتاح وسناء سيف والاثنين قيد الاعتقال حاليا بمقتضي قانون التظاهر، وله ابنة ثالثة هي الناشطة الحقوقية مني سيف وهي أيضا من الناشطين في مجال مناهضة التعذيب.
 
وتولى سيف الاسلام الدفاع عن المئات من المعارضين والاسلاميين أمام القضاء المصري، وكان من آخرهم ابنه الناشط الحقوقي علاء عبد الفتاح والذي يقضي عقوبة بالسجن 15 عاما لإدانته بانتهاك قانون تنظيم التظاهر المثير للجدل.
 
اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان