رئيس التحرير: عادل صبري 02:38 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ميسي يهدد الفرنسية في بريطانيا

ميسي يهدد الفرنسية في بريطانيا

صحافة أجنبية

النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي

ميسي يهدد الفرنسية في بريطانيا

وائل عبد الحميد 28 أغسطس 2014 20:21

لم يقتصر تأثير النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على تسجيل الأهداف والتألق مع "البارسا"، لكن شعبيته أيضا تدفع الطلاب في المملكة المتحدة لتعلم اللغة الإسبانية التي يتحدث بها الهداف اللامع، بدرجة باتت تهدد وضع اللغة الفرنسية كأكثر اللغات الثانية شعبية في مدارس بريطانيا.


ووفقا لموقع "فوكس نيوز لاتينو"، فإن شعبية لاعبي أمريكا الجنوبية، و"ميسي" بوجه خاص، قد تسبب في أن تقفز اللغة الإسبانية فوق الفرنسية، في غضون سنوات قليلة، بعد أن تمكنت من الإطاحة بالألمانية منذ سنوات قليلة، في ظاهرة أطلق عليها "تأثير ميسي".

وأشارت إحصائيات إلى أن عدد الطلاب البريطانيين الملتحقين بالشهادة العامة للتعليم الثانوي البريطاني "جي سي إي إي" الذين اختاروا الإسبانية كلغة ثانية، حقق رقما قياسيا هذا الصيف، إذ تخطى مستوى 93 ألف، بزيادة ثلاثة أضعاف منذ بداية تسعينيات القرن الماضي، وضعفين خلال العقد الأخير.

الشباب البريطاني بات أكثر حميمية الآن مع الثقافة الإسبانية، بما في ذلك الثقافة، والموسيقى والغذاء، وكذلك الاهتمام بشخصيات بارزة تتحدث الإسبانية مثل ليونيل ميسي، وفقا لتصريحات ليزلي دافيس، نائبة رئيس منظمة "بيرسون".

الإحصائيات ترجح اقتراب تفوق الإسبانية على الفرنسية، إذ أنها اللغة الوحيدة التي شهدت زيادة في أعداد الملتحقين بها كلغة ثانية هذا العام مقارنة بسابقه، فيما انخفض عدد الطلاب الذين اختاروا الفرنسية كلغة ثانية في ذات الفترة بنسبة 3 % ليبلغ زهاء 168 ألف، كما تناقص عدد الملتحقين بمرحلة الشهادة الثانوية الذين اختاروا الألمانية بنسبة 1 %.

ويقول أندرو هول، الرئيس التنفيذي لهيئة اختبار "إيه كيو إيه"البريطانية: ” الإسبانية إحدى أكثر اللغات شعبية في العالم..لقد ذهبت إلى مصانع بكاليفورنيا، حيث يتعين على الأشخاص هناك تعلم الإسبانية، والتحدث بها بطلاقة كلغة ثانية..أعتقد أن الطلاب هنا يدركون أهميتها".

وبينما يعد "تأثير ميسي"، أهم عوامل انجذاب طلاب بريطانيا إلى الإسبانية، لا يحتاج الطلاب في الولايات المتحدة لنجم رياضي لمساعدتهم على اختيار الإسبانية كلغة ثانية، جراء العدد الكبير من المهاجرين الذين يتحدثونها كلغة أم، والعلاقات الوطيدة مع جيرانها الجنوبيين.

وكشف استطلاع أمريكي أجراه "مركز اللغويات التطبيقية" عام 2009 أن 88 % من برامج اللغات في المدارس الابتدائية الأمريكية تعلم اللغة الإسبانية، وترتفع النسبة إلى 93 % في المدارس الثانوية.

ويلي اللغة الإسبانية في الولايات المتحدة كل من الفرنسية ثم الألمانية.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان