رئيس التحرير: عادل صبري 07:20 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تركيا: اتفاق غزة بداية كسر كل القيود

تركيا: اتفاق غزة بداية كسر كل القيود

صحافة أجنبية

وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو يبكي في زيارة سابقة لغزة

تركيا: اتفاق غزة بداية كسر كل القيود

وائل عبد الحميد 27 أغسطس 2014 10:17

أشادت تركيا باتفاق وقف إطلاق النار الذي بدأ تفعيله السابعة مساء الثلاثاء، بحسب صحيفة توداي زمان، واعتبرت أنه بداية لكسر كافة القيود المفروضة على شعب غزة.

وقالت الخارجية التركية في بيان لها: ” نعتبر فتح المعابر بين إسرائيل وغزة، لدخول إمدادات لإعادة إعمار غزة، وتقديم مساعدات طوارئ إنسانية، هي بداية كسر كافة القيود المعرقلة لتدفق المواطنين والبضائع إلى القطاع الفلسطيني".

وأشارت الصحيفة إلى أن الانتقادات التركية اللاذعة لتل أبيب، ودعمها القوي لحماس، كانت سببا في إصرار إسرائيل على استبعاد أنقرة، على نحو كبير، من مفاوضات وقف إطلاق النار، التي جرت في القاهرة.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد خص بالثناء كلا من مصر وقطر والولايات المتحدة على الدور المبذول إتمام الاتفاق.

ولفتت الصحيفة التركية إلى أن رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل قد هاتف رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان أمس الأربعاء، وأخبره تفصيليا عن البنود، وفقا لبيان من مكتب رئيس الحكومة.

يذكر أن أردوغان، الذي فاز مؤخرا بانتخابات الرئاسة التركية، ويتولى المنصب الجديد غدا الخميس، قد قارن الجرائم الصهيونية في غزة بالممارسات النازية، مشيرا إلى أنها تتجاوز الهولوكست.

وفيما يلي نص البيان المصري حول اتفاق وقف إطلاق النار: 

حفاظا على أرواح الأبرياء وحقنا للدماء واستنادا إلى المبادرة المصرية 2014 وتفاهمات القاهرة 2012، دعت مصر الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني إلى وقف إطلاق النار الشامل والمتبادل بالتزامن مع فتح المعابر بين قطاع غزة وإسرائيل بما يحقق سرعة إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية ومستلزمات إعادة الإعمار والصيد البحري انطلاقا من 6 ميل بحري، واستمرار المفاوضات غير المباشرة بين الطرفين بشأن الموضوعات الأخرى خلال شهر من بدء تثبيت وقف إطلاق النار.
وفى ضوء قبول الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بما ورد بالدعوة المصرية، فقد تحددت سعت 1900 (بتوقيت القاهرة يوم 26/8/2014 لبدء سريان وقف إطلاق النار).
وتؤكد مصر مجددا التزامها الثابت بدورها الذى تمليه حقائق التاريخ والجغرافيا وبمسؤولياتها الوطنية والعربية والإقليمية، وبما ينبثق عن ذلك من العمل على تحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني ودعم قيادته، والحرص على تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة من خلال إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة لتحقيق السلام والأمن في المنطقة وبما يُسهم في ازدهار ورخاء كافة دولها وشعوبها.
وتثمن مصر الجهود التى تبذلها الولايات المتحدة الأمريكية والدور الذى تضطلع به في هذا السياق.

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان