رئيس التحرير: عادل صبري 11:48 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ن.تايمز: اتفاق التهدئة في غزة برميل بارود قابل للاشتعال

ن.تايمز: اتفاق التهدئة في غزة برميل بارود قابل للاشتعال

صحافة أجنبية

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

ن.تايمز: اتفاق التهدئة في غزة برميل بارود قابل للاشتعال

حمزة صلاح 26 أغسطس 2014 19:39

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن إسرائيل والفصائل الفلسطينية اتفقت على وقف إطلاق نار شامل في قطاع غزة، لتنهي بذلك المعركة اﻷطول واﻷكثر دموية بين الطرفين منذ سنوات، لكن دون حل العديد من القضايا الرئيسية التي أشعلت الصراع الحالي.

 

وقال أشخاص مطلعون على وقف إطلاق النار إن الاتفاق يهدف إلى تهدئة التوتر، لكنه لا يرفع القيود الإسرائيلية على السفر والتجارة في قطاع غزة، كما أنه يعد إحياء لنفس بنود اتفاق وقف إطلاق النار الذي أنهى ثمانية أيام من الغارات الجوية المتبادلة بين حماس وإسرائيل في عام 2012.

 

ويسمح الاتفاق الحالي أيضا لمواد البناء والمساعدة الإنسانية بالدخول إلى غزة بكميات كبيرة تُستخدم لإعادة إعمار القطاع، إضافة إلى آلية مراقبة لضمان وصول الخرسانة المسلحة واﻷسمنت إلى اﻷغراض المدنية فقط.

 

غير أن القضايا الأخرى – التي تشمل مطالب حماس بالسيطرة على ميناء ومطار غزة، وعودة الجنود الإسرائيليين المأسورين لدى حماس – سيتم مناقشتها بعد شهر من انعقاد الهدنة، بحسب أشخاص مطلعين على الاتفاق، بما يعني أن الصراع قد يشتعل بسهولة مرة أخرى.

 

وجاء الاتفاق الحالي لينهي 7 أسابيع من القصف الإسرائيلي لقطاع غزة وقصف الفصائل الفلسطينية مدنا وبلدات إسرائيلية بالصواريخ.

 

وقبل دخول الاتفاق حيز التنفيذ، قُُتل إسرائيلي وأصيب 6 آخرون، اثنان منهم إصابتهما خطيرة، في سقوط صاروخ أُطلق من غزة على منطقة مجلس محلي أشكول جنوبي إسرائيل، وأصيب 20 إسرئيليا بسبب صاروخ أصاب منطقة سكنية في بلدة عسقلان الجنوبية، وتم اعتراض صاروخ آخر في منطقة تل أبيب في الشمال.

 

وكانت الطائرات الحربية الإسرائيلية قد قصفت برجين في غزة صباح اليوم الثلاثاء، ودُمر برج الباشا الذي يحوي شققا سكنية ومكاتب، كما تضرر بشدة المجمع الإيطالي، بما يضمه من منازل ومتاجر ومكاتب.

 

ولم ترد أنباء بمقتل أحد، إذ تمكن السكان من الهروب من المبنيين عقب تحذير إسرائيلي لهم بالمغادرة، غير أن 20 شخصا أصيبوا بجروح في الهجوم على المجمع الإيطالي، وقتل 2 آخران في غارات إسرائيلية على أماكن أخرى.

 

وقد قتل في الهجوم الإسرائيلي الذي بدأ في 8 يوليو الماضي نحو 2138 فلسطينيا، أغلبهم من المدنيين، وأصيب بجروح أكثر من 11000 شخص آخر، بحسب تقديرات وزارة الصحة الفلسطينية والأمم المتحدة.

 

كما استهدفت إسرائيل بعض قيادات كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، وقتلت منهم 3 الأسبوع الماضي.

 

وتقدر الأمم المتحدة عدد المنازل التني دمرت بأكثر من 17000 منزل، مما أدى إلى ترك 100.000 فلسطيني بلا مأوى.

 

وعلى الجانب الإسرائيلي، قتل 64 جنديا، بجانب 4 مدنيين حسب الأرقام الرسمية الإسرائيلية.


 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان