رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

وزير خارجية ليبيا: نحتاج مساعدة خارجية لدحر الميليشيات

أقر بعجز الحكومة في مواجهتها

وزير خارجية ليبيا: نحتاج مساعدة خارجية لدحر الميليشيات

أحمد بهاء الدين 26 أغسطس 2014 10:03

دعا وزير الخارجية الليبي محمد عبد العزيز المجتمع الدولي لتقديم يد العون لبلاده لكي تتمكن من هزيمة ما قال إنه "تحالف المليشيات الإسلامية المسلحة" التي بسطت سيطرتها على طرابلس، مشددا على أن تلك الفصائل المسلحة باتت أكثر قوة من الحكومة الليبية نفسها .

  

واستبعد عبد العزيز -في تصريحات لصحيفة (الجارديان) البريطانية- طلب بلاده شن ضربات جوية ضد المليشيات المسلحة في البلاد على المدى القصير ، لكنه ألمح إلى أنها قد تكون ضرورية إذا فشلت المفاوضات مع الجماعات المسلحة.

 

 وتابع وزير الخارجية الليبية قائلا "بمجرد فشل مساعي إجراء حوار جاد أو هادف بين جميع الفصائل،ربما يمكننا اللجوء إلى وسائل أخرى بعد ذلك".

 

 وأشار عبد العزيز إلى أن الحكومة الليبية غير قادرة حاليا على حماية مؤسسات الدولة الرئيسية وحدها، محذرا من أن المليشيات الإسلامية باتت بحوذتها أسلحة أكثر تطورا من التي تملكها الحكومة نفسها.

 

وفي السياق ذاته،  أنه لا يدعو لتدخل عسكري أجنبي مباشر، ولكن لدعم بالأسلحة وي معدات عسكرية آخرى تضمن توفير الحماية للمواقع الإستراتيجية في البلاد بما في ذلك  المطارات وحقول النفط .

 

 وشدد وزير الخارجية الليبي على أن المساعدات الخارجية المباشرة ضرورية لمستقبل البلاد، واضاف "بدون هذه الحماية، لن تتمكن الحكومة من توفير السلع للشعب  الليبي، وسيكون من الصعب الحديث عن الانتقال السلس من الثورة إلى بناء دولة ذات سيادة القانون وحكومة قابلة للاستمرار."

 

 ونوهت الصحيفة إلى أن تصريحات وزير الخارجية الليبي تأتي في أعقاب تصاعد وتيرة أعمال العنف وانتشار الفوضى في ليبيا، وانتخاب البرلمان السابق، الذي يسيطر عليه إسلاميون، عمر الحاسي رئيسا لما أطلقوا عليه "حكومة إنقاذ وطني"، ويتخذ البرلمان الليبي المنتخب حديثا مقره في مدينة طبرق، شرقي ليبيا، للابتعاد عن العنف في المدن الليبية الرئيسية.

 

  وكانت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية قد نسبت إلى مسئولين أمريكيين  أمس الأثنين قولهم "إن مصر والإمارات العربية المتحدة  تعاونتا سرا لشن ضربات جوية ضد الميليشيات الاسلامية في طرابلس.


ونقلت الصحيفة عن جين بساكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية "لقد أطلعت على تلك التقارير، ولكنني لست في وضع يسمح بتقديم أي تأكيد أو تفاصيل في هذا الصدد.

 

 وقال بيان آخر صادر عن وزارة الخارجية بالنيابة عن الولايات المتحدة وفرنسا، وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا: "نعتقد أن التدخل الخارجي في ليبيا يفاقم الانقسامات الحالية ويقوض التحول الديمقراطي في ليبيا."

 

أقرأ ايضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان