رئيس التحرير: عادل صبري 04:57 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فرانس برس: قطر تبرهن على نبذ التطرف

فرانس برس: قطر تبرهن على نبذ التطرف

صحافة أجنبية

وزير الخارجية القطري خالد العطية

عبر جهودها لإطلاق سراح صحفي أمريكي..

فرانس برس: قطر تبرهن على نبذ التطرف

وائل عبد الحميد 25 أغسطس 2014 20:32

اعتبرت وكالة أنباء فرانس برس الوساطة القطرية الناجحة في إطلاق سراح الصحفي الأمريكي بيتر ثيو كرتس بعد مكوثه 22 شهرا مختطفا في قبضة جبهة النصرة، محاولة من الدولة النفطية الصغيرة لخلق دور مناهض للتطرف ردا على اتهامات لها بدعمه.

وكانت الخارجية القطرية قد ذكرت في بيان لها أن الدوحة  "نجحت في إطلاق سراح الصحفي بعد 22 شهرا في الأسر"، لافتة إلى " بذل الدوحة جهودا مضنية من أجل ذلك بدافع إيمانها بمبادئ الإنسانية، وحرصها على حياة الأشخاص وحقوقهم في الحرية والكرامة".

وقالت والدة كرتس إن ممثلين للحكومة القطرية أخبروا العائلة، على نحو متكرر،  بشأن "الجهود التي تقوم بها الدوحة للتوسط لإطلاق سراح الصحفي المختطف، على أساس إنساني، دون دفع أي أموال".

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أثنى أيضا على الإمارة الخليجية جراء "جهودها لتحرير الصحفي"، وذلك في مكالمة هاتفية مع نظيره القطري خالد العطية، بحسب الوكالة الفرنسية.

ولفتت فرانس برس إلى أن تلك الواقعة ليست الأولى التي تلعب فيها قطر دور الوسيط الإقليمي بين الغرب وجماعات إسلامية، وأشارت إلى لعب الإمارة الأسيوية ذلك الدور في يونيو الماضي، في صفقة مبادلة خمسة من عناصر طلبان التي تحتجزهم الولايات المتحدة، مقابل إطلاق سراح الرقيب الأمريكي بوي بيرغدال، الذي كانت الحركة الأفغانية قد قامت بأسره.

ونوهت إلى حالة الجدل الهائلة التي أثارها مقطع فيديو ذبح الصحفي الأمريكي جيمس فولي على يد تنظيم الدولة الإسلامية، انتقاما من الغارات التي شنتها أمريكا مؤخرا في شمال العراق، وتصعيد قطر لجهودها للنأي بذاتها عن الجماعات المتطرفة.

وأشار وزير الخارجية القطري خالد العطية إلى أن : ” قطر لا تدعم الجماعات المتطرفة، بما في ذلك تنظيم "الدولة الإسلامية"

ونقلت الوكالة عن خبراء قولهم إن قطر ليس لديها خيارا إلا الانضمام إلى الجهود الدولية والإقليمية الرامية إلى السيطرة على المتطرفين الإسلاميين.

وقال عبد الحكيم عبد الله، أستاذ العلوم السياسية بجامعة الإمارات : ” تنظيم الدولة الإسلامية يمثل تهديدا للجميع، بما في ذلك قطر التي لا ترغب في إثارة إستياء الجميع..لذا تفعل قصارى جهدها للتعاون والتنسيق مع الرياض".

المساندة التي تقدمها الدوحة للإخوان المسلمين، تركت الدوحة "في مياه ساخنة مع معظم دول الخليج"، بحسب التقرير.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان