رئيس التحرير: عادل صبري 05:37 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أسرار رفع العلم الإسرائيلي في كردستان

أسرار رفع العلم الإسرائيلي في كردستان

صحافة أجنبية

جندي كردي يرفع علم إسرائيل

أسرار رفع العلم الإسرائيلي في كردستان

معتز بالله محمد 25 أغسطس 2014 16:56

قالت صحيفة" يديعوت أحرونوت" إن جنود أكراد قاموا برفع العلم الإسرائيلي خلال مهرجان أقيم السبت الماضي في مدينة دهوك ثالث أكبر مدينة في إقليم كردستان شمال العراق.

وأوضحت الصحيفة أن المهرجان الذي أقيم للتعبير عن الطموحات الكردية في استقلال الإقليم عن العراق بشكل كامل، بمشاركة سكان محليين وعناصر بالأمن الكردي، شهد مفاجأة كبرى، عندما قام الجنود الأكراد برفع علم إسرائيل بجوار علم تركيا.
 

“ روعي كايس" محرر الشؤون العربية بالصحيفة فسر هذه الخطوة غير الاعتيادية بالقول إن إسرائيل، وأيضا تركيا أبدتا مؤخرا تأييدهما لاستقلال أكراد العراق. وذكر بتصريح لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في يونيو الماضي مع بدء الأزمة في العراق، الذي قال فيه " يجب علينا تأييد المساعي الدولية لتقوية الأردن ودعم طموح الأكراد في الاستقلال".


 

وقبل تصريحات نتنياهو بعدة أيام، أفادت وكالة رويترز للأنباء أن حاوية نفط من إقليم كردستان العراقي قد رست للمرة الأولى في ميناء أشدود الإسرائيلي. وأكدت الوكالة أن الحديث يدور عن "الصفقة المستقلة" الأولى التي ينفذها الأكراد في ظل تهديدات الحكومة المركزية في بغداد. وقد هاجم سياسيون عراقيون الخطوة التي وصفها بعضهم بالخيانة، لكن الأكراد نفوا ما جاء في التقرير.


 

“ يديعوت" نقلت عن " جانج ساجنيج" الباحث في مركز موشيه ديان لدراسات الشرق الأوسط وإفريقيا، والمولود بإقليم كردستان أن الإعلام الكردي والمواطنين المحليين كثيرا ما يتحدثون عن العلاقات بين كردستان وإسرائيل.


 

وتابع" ساجنيج":” أستطيع القول بصراحة أن التصريحات الإسرائيلية المؤيدة لكردستان، اعتبرت كخطوة شجاعة من قبل الأكراد، الذين يشعرون بالعزلة في المنطقة بنفس الشكل الذي تشعر به إسرائيل. ففور تصريحات نتنياهو، امتلأت الشبكات الاجتماعية بأعلام إسرائيل وبصور توثق التعاون التاريخي بين الشعبين".


 

واعتبر أن أحد الأسباب الرئيسية لما وصفه بشعور الأكراد بالقرب من إسرائيل، هو أن الكثير منهم يؤمنون أن هناك نظرة مشتركة للشعبين حيال الواقع في الشرق الأوسط، وتعرضهم لعدوان مماثل من دول إقليمية.


 

سبب آخر رأى "ساجنيج" أنه عمل على التقريب بين الأكراد والإسرائيليين هو أن" الطابع العلماني للمجتمع الكردي. فرغم أن غالبية الأكراد مسلمون، فإن للقيم العلمانية في الحياة السياسية والاجتماعية أولوية عن الدين. لذلك فإن رفع علم إسرائيل خلال مهرجان الاستقلال لم يخلف أي استياء".


 

وكان موقع" ديبكا" قد نشر تقريرا قال فيه إن كميات كبيرة من الأسلحة وصلت الاثنين 11 أغسطس من إسرائيل لقوات البيشمركة الكردية لدعمها في قتال مسلحي الدولة الإسلامية.


 

 

  اقرأ أيضا..

 

ديبكا: أمريكا تدعم البيشمركة بأسلحة من إسرائيل

هآرتس: إسرائيل تشتري النفط العراقي من كردستان

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان