رئيس التحرير: عادل صبري 07:27 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

سفير بريطاني: اقتربنا من تحديد "ذابح" فولي

سفير بريطاني:  اقتربنا من تحديد ذابح فولي

صحافة أجنبية

جيمس فولي

وسط توقعات بأنه من أصل مصري

سفير بريطاني: اقتربنا من تحديد "ذابح" فولي

محمود سلامة 24 أغسطس 2014 16:03

قال السفير البريطاني لدى الولايات المتحدة بيتر ويستماكوت إن بلاده اقتربت من معرفة مسلح تنظيم داعش الذي نفذ عملية نحر الصحفي الأمريكي فولي" target="_blank">جيمس فولي الأسبوع الماضي.

 
وقال ويستماكوت في تصريح لشبكة "سي إن إن" الأمريكية "نحن قريبون من تحديد هوية مسلح داعش الذي ذبح فولي"، إلا أنه لم يوضح تفاصيل عن هذا الشخص الذي ظهر في فيديو تم بثه الأسبوع الماضي وهو يقطع رأس فولي.
 
وتابع القول "نحن نجري عملية بحث بجهود كبيرة"، وذلك في إشارة إلى استخدام وسائل تكنولوجية متطورة لتحليل صوت هذا الشخص.
 
ويأتي ذلك بينما أفادت تقارير إعلامية بأن الخبراء من الاستخبارات البريطانية حددوا بدقة هوية قاتل الصحفي الأمريكي.
 
ونقلت صحيفة "تايمز" البريطانية عن مصدر رفيع في الحكومة البريطانية قوله إن المشتبه به هو البريطاني من أصل مصري عبد المجيد عبد الباري، ويعرف هذا الشاب البالغ من العمر 23 عاما بين مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" باسم "الجهادي جوني"، وكان يعيش منذ عام في منزل تبلغ قيمته 1 مليون جنيه استراليني بغرب لندن.
 
وكان الباري قد نشر عبر حسابه على شبكة "تويتر" منذ وقت قصير صورة يحمل فيه رأسا مقطوعا.
 
من جهته قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الأحد إن تنظيم "الدولة الإسلامية" يمثل "نظام التعذيب والقتل" الذي يتناقض بالكامل مع القيم الإسلامية مضيفا أن مقاتلي "الدولة الإسلامية" يحولون أجزاء من العراق وسورية إلى دولة إرهابية ينوون استخدامها كقاعدة لشن هجمات على الدول الغربية.
 
وأشار هاموند إلى أن بلاده تنوي تقديم الأسلحة للأكراد لمواجهة الإسلاميين في العراق.
 
اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان