رئيس التحرير: عادل صبري 12:37 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

غموض حول غارات ليبيا.. ومصر والغرب ينفون تدخلهم

الجارديان:

غموض حول غارات ليبيا.. ومصر والغرب ينفون تدخلهم

أحمد بهاء الدين 24 أغسطس 2014 09:35

ذكرت صحيفة (الجارديان) البريطانية أنه على الرغم من تنامي القلق لدي الدول الغربية ودول المنطقة وخاصة مصر من مَغبَّة تدهور الوضع الأمني في ليبيا وسقوطها لتصبح ملاذًا آمنًا للمتشددين الإسلاميين، إلا أنهم نفوا تدخلهم أو مسئوليتهم عن الغارات الجوية التي تم شنها على مواقع لجماعات ليبيةٍ مسلحةٍ.


 

واتهمت  جماعات مصلحة تحمل اسم "فجر ليبيا" وتضم عناصر من مدينة مصراتة حكومتي مصر والإمارات بالضلوع في قصف جوي في العاصمة الليبية "طرابلس" أسفر عن مقتل 10 مسلحين على الأقل وإصابة آخرين بحسب وكالة الأنباء الليبية، على الرغم من أن القوات الموالية للواء الليبي السابق خليفة حفتر أعلنت مسؤوليتها عن تلك الغارات.

 

  وأشارت الصحيفة إلى أنه وسط تصاعد حدة القتال في ليبيا خلال الأيام القليلة الماضية أعلنت فجر ليبيا سيطرتها على مطار العاصمة طرابلس بعد قتال عنيف مع ميليشيات أخرى، وذلك في الوقت الذي اندلعت فيه اشتباكات جديدة بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر والقوات المتحالفة مع الإسلاميين في ضواحي مدينة بني غازي.

 

وألمحت الصحيفة إلى انتشار أنباء تفيد بأن القوى الأجنبية لها يد في هذه الغارات الجوية، وأنهم يتدخلون سرا في  مواجهة عنف الجماعات الإسلامية في ليبيا؛ لأن القوات الجوية في ليبيا لا تملك الذخائر اللازمة لشن غارات حربية في البلاد.

 

 وأشارت الصحيفة إلى أن هذه تعد المرة الثانية التي تتعرض فيها مواقع لمسلحين في مدينة طرابلس لقصف جوي خلال أسبوع واحد، وتفيد تقارير بأن المئات قتلوا خلال شهري يوليو وأغسطس الجاري جراء المعارك بين ما تعرف بـ"كتائب مصراتة" وميليشيا "الزنتان".

 

وكان مجلس النواب الليبي الميليشيا المسلحة قد أعلن اليوم الجماعةَ التي أعلنت سيطرتها على مطار طرابلس الدولي وميليشيات أخرى جماعةً إرهابية خارجة عن القانون.

 

وقال المجلس في بيان إن الجماعات التي تحمل اسم "فجر ليبيا" وأنصار الشريعة" و"مجلس شورى ثوار بنغازي" هي جماعات إرهابية خارجة عن القانون ومحاربة لشرعية الدولة، وهي هدف مشروع للجيش الليبي.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان