رئيس التحرير: عادل صبري 12:14 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مركز بحثى أمريكى يسب العفو الدولية بلفظ إباحى

على خلفية انتقادها لانتهاك أمريكا لحقوق الإنسان..

مركز بحثى أمريكى يسب العفو الدولية بلفظ إباحى

أحمد بهاء الدين 20 أغسطس 2014 17:17

أثارت تغريدة مسيئة، بعث بها مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية الأمريكى لمنظمة العفو الدولية ساخرا من دور المنظمة فى حماية حقوق الإنسان العالم عقب انتقاد الأخيرة للانتهاكات الأمريكية لحقوق الإنسان، جدلا كبيرا على موقع "تويتر"، نظرا للفظ الإباحي الذى تضمنته التغريدة الصادرة عن أحد أكبر المراكز البحثية فى واشنطن.

وذكرت مجلة "تايم" الأمريكية أن الصدام الذي وقع بين منظمة العفو الدولية وبين مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية اندلع عقب تغريدة العفو الدولية قائلة: "الولايات المتحدة لا تستطيع مطالبة الدول الأخرى بتحسين سجلها حول أجهزة الشرطة وكيفية تعاملها مع التظاهرات السلمية قبل تنظيف سجلها بحقوق الإنسان أولا".

 

العفو الدولية.png" style="width: 620px; height: 200px;" />

 

 


 


 

وأشارت إلى أن المركز البحثى الأمريكى غرد ردا على تغريدة العفو الدولية ساخرا بتغريدة مسيئة ينتقد بها أداء المنظمة بكلمة مسيئة.

وتابعت المجلة بالقول إن المركز البحثي الأمريكى أصدر اعتذارا عن تغريدته على لسان نائب رئيس المركز للعلاقات الخارجية أندرو شوارتز ، حيث زعم شوارتز أن الرسالة تم إرسالها عن طريق الخطأ بواسطة أحد المتدربين الجدد.


وادى مقتل الشاب الأسود مايكل براون على يد شرطي ابيض في الشارع يوم 9 أغسطس إلى تأجيج التوترات العرقية في ضاحية فيرجسون ذات الاغلبية السوداء.

وقالت الشرطة إن التقرير المبدئي لتشريح الجثة الذي قام به الطب العدلي في سانت لويس يشير الى أن براون تعرض لاطلاق نار، ولكنه لم يحدد عدد الرصاصات.

ولكن تقريرا مبدئيا اعدته جهت خاصة يشير إلى انه اطلق عليه النار ست مرات على الاقل، منهما مرتان في الرأس.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان