رئيس التحرير: عادل صبري 10:41 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ذا ويك: مصر علمت أمريكا درس "البيت الزجاج"

ذا ويك: مصر علمت أمريكا درس البيت الزجاج

صحافة أجنبية

الرئيس عبد الفتاح السيسي

ذا ويك: مصر علمت أمريكا درس "البيت الزجاج"

محمود سلامة 20 أغسطس 2014 15:30

مصر علمت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء درسا مفاده أن "الذي بيته من زجاج لايقذف الناس بالحجارة".

 
هكذا علقت مجلة "ذا ويك" الأمريكية في تقرير لها اليوم على البيان الذي صدر أمس عن الخارجية المصرية تعقيبا على ما تشهده ولاية ميزوري الأمريكية من احتجاجات عارمة على خلفية مقتل شاب أسود بضاحية "فيرجسون" برصاص الشرطة.
 
ولفتت المجلة إلى مناشدة الخارجية المصرية واشنطن في بيانها التحلي بضبط النفس خلال تعاملها مع الاحتجاجات التي اندلعت قبل نحو عشرة أيام.
 
وقالت إن واشنطن أدانت في مناسبات عدة سلوك الشرطة المصرية لقمعها العنيف للمتظاهرين، لكن الآن السيناريو ينقلب 180 درجة، لاسيما بعد أن صرح المتحدث باسم الخارجية المصرية بأن القاهرة تتابع عن كثب تطورات الأوضاع فيما يتعلق بالاحتجاجات والتظاهرات في فيرجسون ورد الفعل حيالها.
 
وأشارت المجلة إلى أن اللغة التي خرج بها البيان ربما لم تكن عشوائية، وإنما جاءت مماثلة للغة رسالة بثتها إدارة أوباما في 2013 ﻹدانة مقتل المئات من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.
 
وأصدرت وزارة الخارجية المصرية بيانا تطرقت فيه إلى "الاحتجاجات والمظاهرات المتصاعدة" في مدينة "فيرجسون" بولاية ميزوري الأمريكية، بعد مقتل الشاب مايكل براون، على أيدي أحد أفراد الشرطة.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية إن التصريحات الصادرة عن الأمين العام الأمم المتحدة، بان كي مون "تعكس موقف المجتمع الدولي تجاه هذه الأحداث."
 
ولفت بيان القاهرة إلى مطالبة بان كي مون بـ"ضبط النفس" و"احترام حق التجمع والتعبير السلمي عن الرأي"، وكذلك حثه السلطات الأمريكية على "التعامل مع المظاهرات وفقا للمعايير الدولية"، وإعرابه عن أمله في أن تؤدي التحقيقات الجارية إلى "إنفاذ العدالة"، وفق البيان.
 
وتسود "فيرجسون" احتجاجات عارمة منذ مقتل الشاب مايكل براون، 18 عاما، بست رصاصات أطلقها ضابط أبيض قبل 11 يوما، مما أدى إلى إغلاق المدارس، كما قرر حاكم ميزوري، جي نيكسون، نشر قوات الحرس الوطني لاستعادة الهدوء.
 
وشهدت المدينة أعمال سلب ونهب خلال الاحتجاجات المستمرة منذ قرابة أسبوعين، وسط مطالب محتجين لآخرين التعبير عن استنكارهم بسلمية، وهناك اعتقاد بين سكان فيرجسون بأن أعمال الشغب ارتكبت من قبل أشخاص من خارج المدينة.
 
اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان