رئيس التحرير: عادل صبري 06:06 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

قلب أسانج يدفعه إلى مغادرة سفارة الإكوادور

قلب أسانج يدفعه إلى مغادرة سفارة الإكوادور

صحافة أجنبية

جوليان أسانج مع وزير خارجية الإكوادور ريكاردو بانينو

قلب أسانج يدفعه إلى مغادرة سفارة الإكوادور

وائل عبد الحميد 18 أغسطس 2014 14:06

قال الأسترالي جوليان أسانج مؤسس ويكيليكس: إنه يخطط لمغادرة سفارة الإكوادور في لندن، والتي يحتمي بها منذ قرابة العامين، خوفا من قيام الشرطة البريطانية بتسليمه للسويد على خلفية اتهامات بالاعتداء الجنسي، وفقا لصحيفة يو إس إيه توداي، فيما ذكرت التليجراف أن خللا في وظائف القلب وأمراض أخرى تدفعه إلى اتخاذ ذلك القرار.

ويخشى أسانج من أن تعمد السويد إلى تسليمه إلى الولايات المتحدة ومحاكمته في قضية تسريب العديد من الوثائق الدبلوماسية الأمريكية السرية، التي كشفت العديد من أسرار علاقات واشنطن مع العديد من الدول والمؤسسات.

وكانت الإكوادور قد منحت أسانج اللجوء عام 2012 بعد احتمائه داخل سفارتها، بما أتاح الفرصة للهاكر الأسترالي السابق للمكوث داخل السفارة، حيث تحظر القوانين الدولية على القوات الأمنية اقتحام السفارات.

لكن أسانج أعلن في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية الإكوادور ريكاردو بانينو اعتزامه المغادرة لأسباب صحية، دون أن يكشف عن موعد اتخاذه لتلك الخطوة.

وتابع أسانج أن بقاءه داخل السفارة طيلة هذه المدة سبب له معاناة صحية، وفسر ذلك بقوله: “إنها ظروف تجعل أي شخص سليم صحيا سرعان ما يواجه صعوبات..السفارة لا يدخلها ضوء الشمس".

وكشفت صحيفة التليجراف البريطانية تفاصيل الحالة الصحية التي يعانيها أسانج، فقالت إنه يشتكي من مشكلات في القلب، بعد عامين من الحصار داخل السفارة.

وتابعت أنه بجانب ذلك الخلل في وظائف قلب مؤسس ويكيليكس، فإنه يعاني من مرض رئوي مزمن، لا سيما في ظل خشيته من الانتقال إلى أي مستشفى.

ولفتت التليجراف إلى أن النقص في فيتامين "دال" بسبب عدم تعرض أسانج لأشعة الشمس سبب له أضرارا صحيا، يمكن أن تتطور إلى أمراض أخرى كالحصبة والسكري،وهشاشة العظام.

يأتي ذلك فيما طالبت الإكوادور الخارجية البريطانية بمنح إذن خاص لأسانج للذهاب إلى مركز طبي باستخدام سيارة دبلوماسية، غير أنها لم تتلقَ أي رد.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان