رئيس التحرير: عادل صبري 12:53 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فقط في أمريكا .. رئيس أسود وعنصرية مستشرية

فقط في أمريكا ..  رئيس أسود وعنصرية مستشرية

صحافة أجنبية

اعمال العنف في فيرجستون

ديلي تليجراف :

فقط في أمريكا .. رئيس أسود وعنصرية مستشرية

وكالات 18 أغسطس 2014 04:31

استعرضت صحيفة "ديلي تليجراف " البريطانية في مقال لها أحداث العنف التي شهدتها ضاحية فيرجوسون في ولاية ميزوري بعد أن قتل رجال الشرطة الشاب الاسود مايكل براون.

وتحت عنوان "رئيس أسود لم يستطع إيقاف الشغب العنصري" كتب تيم ستانلي "إن البعض قد يتساءل: أما زال الفتية السود يقتلون في البلد الذي انتخب رئيسا أسود ؟".

ويرى الكاتب أن تفسير ذلك يكمن في أن الكساد الاقتصادي قد أصاب الأفريقيين الأمريكيين بشكل أقسى من غيرهم من المواطنين الأمريكيين، مكرسا التوزيع العرقي للثروة.

وما يزيد الطين بلة أن 72 من الأطفال السود يولدون خارج مؤسسة الزواج، مقارنة ب 29 في المئة في أوساط البيض، وهذا يعني اعتماد عدد أكبر من السود على نظام الرفاه الاجتماعي.

ويضاف إلى ذلك النظام البوليسي والقضائي الذي لم يصمم لمساعدة السود بل لوضع عدد متزايد منهم في السجن.

ويرى الكاتب أن السبب في ان انتخاب الرئيس الاسود لم يساعد في حل تلك المشكلات يرجع إلى أن أوباما لا يقدم نفسه كرئيس أسود بل كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية، وفي المرات القليلة التي حاول فيها التعامل مع قضايا عرقية كان لذلك نتائج سياسية سلبية.

 

يشار إلى ان ولاية فيرجستون - التابعة لمدينة سانت لويس بولاية ميزوري-  شهدت اشتباكات عنيفة بين الشرطة المحلية المسلحة تسليحا جيدا ومحتجين على قتل الشاب الأسود، ماكيل براون البالغ من العمر 18 عاما يوم 9 أغسطس  الجاري.

وتقول الشرطة إن براون تعرض لإطلاق النار عدة مرات بعد مشاجرة مع احد رجال الشرطة.

لكن شهودا يقولون إن براون، لم يكن مسلحا وتعرض لإطلاق النار وذراعاه مرفوعان.

وأشارت الشرطة إلى أن تهديدات بالقتل عبر وسائل التواصل الاجتماعي حالت دون إفصاحها عن اسم الضابط المسؤول عن إطلاق النار، الذي منحته السلطات إجازة إدارية مدفوعة الأجر.

يذكر ان نحو ثلثي سكان المدينة من السود حيث يخرج الاف الشباب والفتيات منهم للاعتراض على سلوك الشرطة ويؤكدون انهم لايملكون وسيلة اخرى لابداء اعتراضهم.

ويحقق مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) في حادث مقتل براون الذي قال المدعي العام الأمريكي، إيريك هولدر، إنه بحاجة إلى "مراجعة متعمقة".

كما أوفدت وزارة العدل فريقا متخصصا في شؤون علاقات المجتمعات إلى المنطقة المضطربة.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان