رئيس التحرير: عادل صبري 09:52 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

من بريسلي إلى ويليامز .. الاكتئاب والمخدرات والانتحار وأغسطس

من بريسلي إلى ويليامز .. الاكتئاب والمخدرات والانتحار وأغسطس

صحافة أجنبية

روبن ويليامز

من بريسلي إلى ويليامز .. الاكتئاب والمخدرات والانتحار وأغسطس

محمود سلامة 16 أغسطس 2014 20:05

بعد مرور خمسة أيام فقط على وفاة الممثل الأمريكي الشهير روبن ويليامز وسط تقارير تفيد بأنه مات منتحرا بعد إصابته بحالة اكتئاب في أواخر أيامه، تحل السبت الذكرى السنوية السابعة والثلاثين لوفاة نجم الغناء الأمريكي الملقب بـ"ملك الروك" إلفيس بريسلي الذي توفي في مثل هذا اليوم من عام 1977 بعد أن أصيب في أواخر أيامه بحالة اكتئاب حادة (أيضا) وعثر عليه ميتا في منزله بعد تناوله جرعة مخدرات زائدة.

 
بريسلي وويليامز لم يجمعهما فقط اقتراب تاريخي وفاتيهما من حيث اليوم والشهر، وإنما تشابها في العديد من الجوانب، فكلاهما وصل إلى درجة عالية من النجومية، وكلاهما أصيب بالاكتئاب في أواخر أيامه، وكلاهما أدمن المخدرات في الأيام الأخيرة أيضا، وكلاهما تشير التقارير إى وفاته منتحرا.
 
فقد أمتد النشاط الغنائي والفني للملك بريسلي في الفترة ما بين 1954- 1977، ثم جاءت وفاته في السادس عشر من أغسطس عام 1977 عن عمر ناهز الثانية والأربعين عاما، بعد أن شهد الجزء الثاني من حياته مرحلة انهيار تدريجي حيث عانى البدانة في أواخر حياته مما أثر على صحته ومظهره وهو الأمر الذي أصابه بالاكتئاب، وأدمن المخدرات، وعثر عليه ميتا نتيجة لتناوله جرعة مخدر زائدة، وكانت أخر حفلاته في إنديانا بوليس في يونيو 1977.
 
أما ويليامز، فقد رجحت التحقيقات الأولية التي أجرتها الشرطة الأمريكية في وفاته بعد أن عثر عليه ميتا في منزله بشمال ولاية كاليفورنيا، أن يكون توفي "خنقا" نتيجة إقدامه على الانتحار شنقا.
 
وعثر على جثة ويليامز في وضع جالس تقريبا في غرفة نومه، ويلتف طرف أحد الأحزمة حول عنقه، بينما الطرف الآخر للحزام محشور بين أحد الأبواب المغلقة وحلق الباب، مما يرجح فرضية قيامه بشنق نفسه باستخدام ذلك الحزام.
 
ويعتقد أن روبن ويليامز كان يعاني من الاكتئاب في الآونة الأخيرة، حيث كان يتردد على أحد مراكز إعادة التأهيل والشفاء من إدمان المخدرات، بحسب ما أكدت مصادر مقربة من الممثل الراحل.
 
وبإقدامه على الانتحار، انضم ويليامز إلى قائمة من كبار نجوم هوليود في التمثيل والغناء والمشاهير حول العالم، وذلك بالرغم من تميزهم على الساحة الفنية وقدرتهم على كسبهم شعبية هائلة.
 
واستنبطت بعض وسائل الإعلام الأجنبية من هذه الظاهرة أنه كلما زاد نجاح وشهرة النجم، اقتربت فرصته للوصول للاكتئاب لأبسط الأسباب مما يدفعه للانتحار.
 
وتصدرت القائمة النجمة العالمية مارلين مونرو التى انتحرت عام 1962 نتيجة تسمم بعد تناولها كمية كبيرة من "barbiturate" و هو دواء لخفض النشاط العصبى فى الجهاز العصبى المركزى.
 
ومن أشهر النجمات المنتحرات أيضا المطربة الفرنسية من أصل مصري داليدا التي توفيت سنة 1987 منتحرة بجرعة زائدة من الأقراص المهدئة بعد أن تركت رسالة تحمل "سامحوني الحياة لم تعد تحتمل" .. ودفنت في باريس.
 
وعثر على الممثلة الأمريكية إيفيلين نيلسون متوفية فى غرفة مليئة بالغاز عام 1923، وتركت رسالتين بغرفتها قبل الانتحار اعترفت فى الأولى أنها قررت إنهاء حياتها، بينما كتبت فى الرسالة الثانية أنها ستنتحر للحاق بصديقها.
 
وعثر على النجمة ستيفانى باركر بعد أن شنقت نفسها عام 2009 فى سن 22 عاما.

ودخل القائمة النجم جيسون رايز الذي عثر على جثته معلقة فى أحد الأسقف الموجودة بممتلكاته الزراعية.
 
كما توفيت النجمة إنجر ستيفنز منتحرة في 30 أبريل 1970 عن عمر يناهز 35 عاما بعد تسممها بـ "barbiturate" مثل مونرو، وبنفس الطريقة توفيت الجميلة جان سيبورج عام 1979 فى فرنسا عن عمر يناهز 40 عاما.
 
وعثر على النجمة مارى ولكامب منتحرة فى منزلها بكاليفورنيا وهي في عمر الـ42 بعد تناولها "جرعة زائدة من الدواء".
 
أما النجمة لوبى فيليز فكانت على علاقة مع الممثل هارالد ماريش وأصبحت حاملا ولم تكن قادرة على مواجهة عار ولادة طفل غير شرعى، وقالت إنها قررت أن تتخلص من حياتها فانتحرت.
 
كما انتحر النجم ديفيد ستريكلاند فشنق نفسه عام 1999، وانتحرت راشيل روبيرتس عن طريق ابتلاع مادة كاوية عام 1980 عن عمر ناهز 53 عاما، وانتحر الممثل هيرفيه فيليشايزى عام 1993 بعدما أطلق النار على نفسه بداخل منزله.
 
أما الممثل جيج يانج فبعد أن قتل زوجته، صوب "المسدس" على نفسه وأطلق على رأسه النار.
 
اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان